بعد القطيعة مع قطر.. مصير المبارايات المعروضة على "Bein sport"

قرر اتحاد كرة القدم المصري، أمس مقطعة  شبكة قنوات "بي إن سبورتس" والقنوات القطرية كافة، امتثالا لقرار الحكومة بقطع العلاقات مع دولة قطر.

وطالب الاتحاد في بيانه أسرة الكرة المصرية بأنديتها وكياناتها وجماهيرها الوفية وقف التعامل فورًا مع القنوات الرياضية القطرية، بكل الصور التعاقدية أو التعامل مع برامجها أو التجاوب مع ما تعرضه شاشاتها

وتساءل مواطنو الدول التي أعلنت المقاطعة عن مصير المباريات المعروضة حصريا على قنوات "بي إن سبورتس"، وهل ما إذا كان سيتم حجب القناة في تلك الدول من عدمه.

وأكد محمد أحمدين، رئيس الشركة المصرية للقنوات الفضائية، أن وضع قنوات "بي إن سبوت" سوف يبقى على ما هو عليه في مصر، مشيرا إلى أن هناك اتفاقيات تجارية بينهم ولا علاقة لها بالسياسة.

وأكد أحمدين، أن الشركة ملتزمة في تقديم مادتها الرياضية، ولا يمكنها أن تخل بالعقد" مؤكدا على التزامهم بدفع الإشتراكات.

وكان  محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، قد أعلن مقاطعة قناة Bein sport، ومنع اللاعبين والمدربين من التعامل مع القناة، ومنع كاميراتها من حضور أي مؤتمرات خاصة بالنادي.

وكانت السعودية، والإمارات، ومصر، والبحرين، واليمن، وليبيا، أعلنوا قطع العلاقات مع قطر فجر الإثنين، وغلق سفارتهم وترحيل المواطنين القطريين من أراضيهم، وتعليق الرحلات الجوية والبحرية وغلق الحدود البرية معها، بزعم "دعمها للإرهاب.