صحيفة "الرياضية" السعودية تزعم تهديد الألمان بمقاطعة "مونديال قطر"

تؤجّج وسائل إعلام سعودية من نار القطيعة مع قطر، حتى وصلت إلى جريدة تحمل اسم "الرياضية" بنشرها العنوان الرئيس "لن تُقام كأس العالم في بلدان تدعم الإرهاب".

وبحثت جريدة "الرياضية"، كغيرها من وسائل الإعلام السعودية، عن تحقيق انتصار يتماشى مع التوجه العام بقطع العلاقات مع قطر؛ فزعمت أن القرار له تأثير أيضًا على المجال الرياضي، بعدما أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم منع لاعبيه من الظهور في قنوات قطرية أو الإدلاء بتصريحات لها، في خطوة سبقها نادي "الأهلي السعودي" بفسخ تعاقده مع الخطوط القطرية، الناقل الجوي للفريق، في الساعات الأولى من قرار قطع العلاقات.

وتشمل خطوات الضغط على قطر المساس بملف استضافتها كأس العالم 2022؛ فاجتزأت جريدة "الرياضية" السعودية تصريحات منسوبة إلى رئيس اتحاد الكرة الألماني وأضافت لها، عندما صرّح جريندل في مقابلة منشورة على الموقع الإلكتروني للاتحاد الألماني بأنه: "لا تزال هناك خمسة أعوام حتى انطلاق المونديال، وفي هذا الوقت لا بد أن تكون الأولوية لوضع حلول سياسية للتهديدات بالمقاطعة؛ لكن ثمة شيئًا ثابتًا بغضّ النظر عن هذا، وهو أن البطولات الكبرى لا يمكن أن تُلْعَب في بلدان ناشطة في دعم الإرهاب".

ورغم نص تصريحات جريندل التي لم تضف جديدًا عن قطر أو غيرها، ونصّت على أن البطولات الكبرى لا يُمكن أن تلعب في بلدان ناشطة في دعم الإرهاب؛ إلا أن الجريدة السعودية ادعت أن الألمان يهددون بمقاطعة مونديال قطر وأن "كأس العالم" بحد ذاته لن يقام في دولة تدعم الإرهاب، من وجهة نظرها.