المصرية للقنوات الفضائية: السياسة لاعلاقة لها بالتعاقد مع Bein القطرية

أكد محمد أحمدين رئيس الشركة المصرية للقنوات الفضائية "CNE"، استمرار الشركة فى تسويق قنوات "bein" القطرية؛ التزامًا منها بتنفيذ تعاقداتها.

وقال "أحمدين" إن شركة "CNE" هى مؤسسة اقتصادية ذات نشاط دولى، ولها تعاقدات مع قنوات من جنسيات مختلفة، و الخلافات السياسية لا محل لها فى علاقاتها التجارية، مؤكدًا أن التوتر فى العلاقات السياسية مع قطر لن يؤثر على قنوات bein، وأنه لا توجد أى مقاطعة لها، مشيرا إلى أن عقود شركته مع القناة مستمرة حتى نهاية سنة 2018، وهذه العقود قابلة للتجديد، حيث إن الشركة لا يمكن أن تفسخ تعاقدها من الناحية القانونية، بحسب الشروق.

وأشار أنه لا يظن أن الشركة القطرية لن تقدم على فسخ العقود من طرفها، لأنها فى هذه الحالة ستخسر الكثير، وفى مقدمتها سوق كبيرة لقنواتها بالمنطقة العربية، خاصة وأنها تملك حقوق بطولات حتى 2028 ويهمها فتح أسوق لها، كذلك مونديال كرة القدم 2022، والذى ستنظمه قطر، مؤكدا أن قطع بث البطولات الرياضية الدولية عن أى دولة يوقع الشركة الحاصلة على حقوق بثها فى مأزق قانونى كبير مع المنظمات الدولية.

وكان اتحاد كرة القدم المصري، أصدر قرار بمقاطعة شبكة قنوات "بي إن سبورتس" والقنوات القطرية كافة، امتثالا لقرار الحكومة بقطع العلاقات مع دولة قطر.

وطالب الاتحاد في بيانه أسرة الكرة المصرية بأنديتها وكياناتها وجماهيرها الوفية وقف التعامل فورًا مع القنوات الرياضية القطرية، بكل الصور التعاقدية أو التعامل مع برامجها أو التجاوب مع ما تعرضه شاشاتها

وكانت السعودية، والإمارات، ومصر، والبحرين، واليمن، وليبيا، أعلنوا قطع العلاقات مع قطر فجر الإثنين، وغلق سفارتهم وترحيل المواطنين القطريين من أراضيهم، وتعليق الرحلات الجوية والبحرية وغلق الحدود البرية معها، بزعم "دعمها للإرهاب.