تنظيم الدولة يتبنى الهجوم على البرلمان الإيراني وضريح "الخميني"

أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن الهجوم على ضريح الخميني والبرلمان الإيراني الذي وقع صباح اليوم الأربعاء مخلفًا قتلى وجرحى.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد ذكرت أن أربعة أشخاص مسلحين دخلوا قاعة البرلمان واستهدفوا عدد من الحراس وتم إصابة ثلاثة أشخاص.

وهاجم مسلحون مجهولون ضريح مرشد إيران السابق "الخميني" جنوبي طهران ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بجروح.

وقال التلفزيون الإيراني أن أحد المسلحين قتل أثناء الاشتباك مع قوات الأمن، فيما اعتقلت امرأة، موضحا أن "المهاجمين دخلوا من الباب الغربي لضريح الخميني.