"النقض" تؤيد حكم الإعدام لـ6 من شباب المنصورة في قضية قتل الحارس

أيدت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، أحكام الإعدام لـ 6 متهمين في الطعون المقدمة من المتهمين بقضية قتل رقيب شرطة من القوة المكلفة بتأمين منزل المستشار حسين قنديل، عضو اليمين في محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي، بقضية أحداث الاتحادية، فيما قضت المحكمة بتخفيف العقوبة عن آخرين.

وأيدت المحكمة حكم الإعدام بحق كلا من، خالد رفعت جاد عسكر، وإبراهيم يحيى عبد الفتاح عزب، وأحمد الوليد السيد الشاب، وعبد الرحمن محمد عبده عطية، وباسم محسن خريبى، ومحمود ممدوح وهبه.

وتم قبول الطعن المقدم  أحمد حسين دبور، ومحمد على العدوي، واستبدال عقوبة الإعدام بالسجن المؤبد.

واستبدلت عقوبة السجن المؤبد لكل من أيمن قمصان، ومحمد عرفات، وبلال شتله بالسجن 3 سنوات، بينما قضت المحكمة ببراءة محمد فوزي كشك، ومصطفى جلال محروس، وعلي عاشور وأحمد محسن عبد الحميد.

كانت دائرة الإرهاب بمحكمة جنايات المنصورة أصدرت في سبتمبر 2015 حكمًا بإعدام 9 متهمين، والسجن المؤبد لـ13 و10 سنوات لمتهم آخر، في قضية مقتل حارس المستشار حسين قنديل، عضو اليمين في محاكمة الأسبق محمد مرسي، بقضية أحداث الاتحادية.