تعرف على متحف المنتجات الفاشلة بالسويد

يقام في مدينة هلسينغبورغ السويدية متحفًا كبيرًا للمنتجات التي لم تلق رواجا في الأسواق على مدار سنوات، والمعرض هو من فكرة أخصائي علم النفس السريري صامويل ويست، والذي يتولى إدارة المعرض بنفسه.

وأوضح "ويست" سبب إقامته لهذا المتحف قائلًا: "إن من 80 إلى 90 بالمائة من المشروعات المبتكرة تفشل ولا نقرأ عنها شيئا ولا نراها ولا يتحدث الناس عنها، وإذا كان هناك أي شيء يمكننا الاستفادة به هذه الإخفاقات، فهو أن نتعلم منها"، بحسب ما ذكرت "سكاي نيوز".

ويضم المتحف العديد من المنتجات التي تحمل اسم اشهر العلامات التجارية، مثل مشروب الصودا "كريستال بيبسي" الخالي من الكافيين، مثل صلصة هاينز خضراء، رقائق برينغلز خالية من الدهون، وغيرها من المنتجات التي لم يشتريها أحد.

كما يضم المتحف العديد من المنتجات التي تحمل علامة شركة هارلي ديفيدسون لصناعة الدراجات النارية، والتي حاولت إنتاج العديد من الأشياء معتمدة على شهرتها في صناعة الدراجات، ولكن تلك المنتجات لاقت فشل كبير، ومن أشهر تلك المنتجات العطور التي طرحتها في منتصف السبعينات.

يفتح المعرض أبوابه للزوار، اليوم الأربعاء، ويذكر أن الهدف من المتحف هو نشر الأمل من خلال تسليط الضوء على التجارب الفاشلة والتي تمكن الآخرين من التعلم من أخطاء غيرهم.