كومي: ترامب طلب وقف التحقيق مع فلين وعلاقته بتدخل روسيا في الانتخابات

أكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) السابق جيمس كومي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضغط عليه من أجل وقف التحقيقات بشأن مستشاره السابق مايكل فلين وعلاقاته بروسيا المتهمة بالتدخل في الانتخابات الرئاسية.

جاء ذلك في تصريح مكتوب قدمه "كومي" إلى الكونجرس، ونشر أمس الأربعاء، تحدث فيه عن لقائه في 14 فبراير في البيت الأبيض بترامب الذي تحدث عن التحقيق حول مايكل فلين، وقال: "آمل أنك ستتمكن من إيجاد طريقة لوقف هذا، لترك فلين وشأنه، إنه رجل صالح". 

كما قال ترامب لكومي إن هذا التحقيق يعرقل نوعا ما قدرته على عقد صفقات لصالح البلاد، ويود لو يستطيع كومي إيجاد طريقة تبين أن ترامب لا يوجد تحت التحقيق في الموضوع.

وأضاف "كومي" في تصريحاته التي نُشرت قبل يوم من مثوله أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ: "فهمت أن الرئيس يطلب مني وقف أي تحقيق حول فلين وعلاقته بالتصريحات الزائفة حول محادثاته مع السفير الروسي في ديسمبر". 

كما تحدث "كومي" عما جرى خلال عشاء مع ترامب بالبيت الأبيض في الـ 27 من يناير، حيث سأله خلاله ترامب إن كان يريد البقاء في منصبه، وقال إنه لم يشعر بالارتياح من الوضع فقال له ترامب إنه "لا يُعتمد عليه" بالطريقة المعروفة لدى السياسيين، ولكن يمكنه الاعتماد عليه في قول الحقيقة له. 

وتابع كومي: "قال لي الرئيس: أنا أحتاج للولاء، أتوقع الولاء. وقتها لم أتحرك ولم أقل شيئا ولم أغير تعابير وجهي بأية طريقة خلال لحظات الصمت المحرجة التي أعقبت ذلك".

يذكر أن "كومي" سيسلم شهادته اليوم الخميس، حول محادثاته مع ترامب، وتتضمن الشهادات تفاصيل خاصة بلقاءات بين كومي والرئيس الأميركي، وبعض التصريحات المباشرة من الرئيس، ومعلومات أخرى تبيّن أن كومي لم يكن مرتاحا لسلوكيات ترامب.