إريتريا ترفض الطلب السعودي وتؤكد: تربطنا علاقة وطيدة مع قطر

أكدت دولة إريتريا على عمق العلاقات مع دولة قطر حكومة وشعبا، كاشفة عن تلقيها طلبا من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات؛ للانضمام إلى حملة قطع العلاقات مع قطر.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية بدولة إريتريا، في بيان لها، "كغيرنا من الدول التي لها علاقة مع دولة قطر وصلنا طلب من الخارجية السعودية ودولة الإمارات أن نقطع علاقتنا مع الشقيقة قطر ولكننا رفضنا الأمر جملة وتفصيلا".

وأعربت الوزارة، في بيانها الصادر أول أمس، عن قلقها لما وصفته بـ"التطور المؤسف بين دول عربية شقيقة وعزيزة على قلوب الإريتريين".

وأكد البيان على عمق العلاقات مع دولة قطر، قائلا "نحن تربطنا علاقة وطيدة مع الشعب القطري الشقيق، ولا يمكننا أن نقطع علاقتنا معه جراء اتخاذ هذه الدول قرار المقاطعة".

وأشار البيان الى أن الرئيس الاريتري "أسياس أفورقي" دعا إلى تهدئة النفوس والعمل على تجاوز الخلافات حرصا على مصالح دول وشعوب الأمة العربية.
وأكدت دولة إريتريا ثقتها التامة في قدرة القادة العرب على تجاوز هذه الأزمة معربة عن تمنياتها أن تكون سحابة صيف عابرة وترجع المياه إلى مجاريها.

وكانت الدول السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن والمالديف وتشاد وجزر القمر وموريشيوس، قد قطعت العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، بينما لم تقطع بعض الدول علاقاتها مع الدوحة