خطط "فيس بوك" لرصد تعابير الوجه بكاميرا الويب تثير قلقا لدى المستخدمين

كشفت وثيقة رصدتها مؤسسة  CBInsights، لبراءة اختراع خاص بـ "فيس بوك"، كيف تعمل فيس بوك على ترويج إعلانات بحسب اهتمامات المستخدمين من خلال معرفة تعابير وجههم خلال مشاهدتهم بعض المنتجات.

وأوضحت الوثيقة، بحسب "هاف بوست"، أن براءة الاختراع الجديدة تسعى لالتقاط صورا لاوجه المستخدمين خلال تصفحهم منصة التواصل الاجتماعي، من خلال كاميرا الويب والهواتف الذكية، لمعرفة طبيعة شعور المستخدم إزاء الصور والفيديوهات المعروضة.

كيف تعمل براءة الاختراع

تقوم التقنية المزمع استخدامها لدى "فيس بوك"، على خوارزمية معقدة تسجل انبطاعات وجهك، فعلى سبيل المثال، في حال ابتسمت لدى مشاهدتك أحد الصور الخاصة بعائلتك، فسوف يعرض الموقع لك المزيد من صور هذه الشخصية، بينما عندما تبعد نظرك عن الشاشة حال عرض فيديو، فسوف توقف المنصة عرض هذه النوعيات من الفيديو على صفحتك.

تقنية تثير القلق

لا شك أن فكرة التجسس تثير القلق لدى كثيرا من المستخدمين، ففكرة تصويرك خلال تصفحك أحد المواقع غير مقبولة على الإطلاق.

واعترفت "فيس بوك" أنها تلاعبت سرا بمشاعر مستخدميها، في تجربة أجرتها حيث دخلت في صفحة تغذية الأخبار (نيوز فيد) لنحو 700 ألف مستخدم لخدمة دراسة لقياس "عدوى المشاعر"، وهو ما أثار غضبا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي.

وحول إمكانية التجسس على حياتك من خلال كاميرا الأجهزة الذكية، أثارت صورة منشورة  مارك زوكربيرغ، وهو يغطي كاميرا الويب والميكروفون بشريط، القلق خاصة بعد نشر وثيقة براءة الاختراع الجديدة.

توضيح من الشركة

ورغم ان الوثيقة قدمت في عام 2014 إلا أنها لم يحصل عليها إلا مؤخرا،  من قبل CBInsights. 

ومن جهته، قال متحدث باسم فيسبوك "غالباً ما نسعى للحصول على براءات اختراع التكنولوجيا دون أن ننفذها، ولذا ينبغي ألا تؤخذ براءات الاختراع كمؤشر لمخططات مستقبلية".