برلماني جزائري يطالب بوتفليقة بإنقاذ "مرسي".. وترحيله إلى الجزائر

طالب النائب عن حزب العدالة والتنمية بالجزائر، حسن عريبي، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، إلى "التدخل لدى السلطات المصرية لإطلاق سراح الرئيس محمد مرسي وترحيله إلى الجزائر قبل فوات الأوان"، وذلك بعد تدهور صحته.

وقال النائب في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” "أناشدكم بحق الله الأعظم في هذا الشهر العظيم، استغلال رصيد العلاقات بين البلدين للتدخل العاجل لدى السلطات المصرية، قصد إنقاذ حياة الدكتور محمد مرسي وتوفير العلاج اللازم له، وترحيله إلى الجزائر للإقامة فيها"

وأوضح عريبي أنه كنائب وحقوقي قد بلغه التدهور الصحي الذي يعاني منه مرسي بشكل رهيب وأن حياته باتت في خطر حقيقي جراء الإهمال المتعمد وغياب الرعاية الصحية حتى تعرض للإغماء عدة مرات بسبب هبوط السكري لديه.

وأضاف حسن عريبي أن هذا الإجراء إذا تم على يد الرئيس الجزائري فسيزيد من رصيده عند شعوب العالم وسيكون مكسبا عظيما للدبلوماسية الجزائرية داعيًا إلى التحرك العاجل في هذا الموضوع الإنساني الذي لا يحتمل التأخير والتأجيل، حسب وصفه.