الحكومة: المصريون لن يحتاجوا تأشيرة سعودية لدخول تيران وصنافير

قالت الحكومة المصرية إن المصريين لن يكونوا بحاجة إلى تأشيرة سعودية للذهاب إلى تيران وصنافير.

واستعرضت الحكومة فى تقريرها المعروض أمام مجلس النواب، عدة نقاط بشأن اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وردا على سؤال: هل سيحتاج المصريون والأجانب بداية من الآن لتأشيرة سعودية للذهاب لجزيرتى تيران وصنافير؟ أجابت: "لن يحتاج المصريون لتأشيرة للذهاب لتيران وصنافير، لأن نقل السيادة للسعودية لا يمنع مصر من ممارسة حق الإدارة عليها لظروف الأمن القومى المصرى.

وأضافت الحكومة فى تقريرها الشامل بشأن اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، أن الاتفاقية لا تعنى ولا تستوجب فرض رسوم على سفن تجارية تمر فى المياه الإقليمية، إلا حال رسو السفن وتقديم خدمات لها من أى نوع.

يذكر أن اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بدأت اليوم الأحد، مناقشة اتفاقية تعيين الحدود بين مصر والسعودية، وسط مخاوف من تمرير الاتفاقية.

وتسود حالة من الترقب حول مصير الاتفاقية، في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة جمع أكبر قدر من النواب لتمرير الاتفاقية، والجلسات التي يجريها شريف إسماعيل رئيس الحكومة مع النواب، من أجل إقناعهم بتمرير الاتفاقية، وبدأ بعض النواب المعارضين في حشد النواب لرفضها، وجمع توقيعات من النواب برفض الاتفاقية.

وكان من بينها الرد على السؤال هل احتلت مصر الجزيرتين أم هما مصريتان فى الأساس، حيث قالت الحكومة فى ردها: "نعم احتلت مصر الجزيرتين بناء على طلب ومباركة المملكة العربية السعودية لحمايتها من التهديدات الإسرائيلية ولم تقر مصر أبدا بملكيتها للجزيرة بل أقرت فى رسائل عديدة للأمم المتحدة وسفراء أمريكا وبريطانيا بأحقية السعودية وملكياتها المطلقة للحزيرتين".

وأوضحت الحكومة فى تقريرها أن مصر تعرف حدودها جيدا وهى على يقين بأن الجزيرتين سعوديتان حتى قبيل أن يرسل الملك عبد العزيز آلِ سعود خطابه الذى طلب فيه من مصر احتلال الجزيرتين وحمايتها من الأطماع الإسرائيلية.