"عبدالعال" يطرد الصحفيين ووسائل الإعلام من جلسة مناقشة "تيران وصنافير"

طرد على عبدالعال، رئيس البرلمان المصري جميع الصحفيين قبل قليل من جلسة مناقشة تيران وصنافير.

وقرر رئيس البرلمان، خروج وسائل الإعلام "كاميرات الإذاعة والتليفزيون" من القاعة الرئيسية، مع إتاحة الفرصة للمحررين البرلمانيين للتواجد، بهدف عودة الهدوء والانتظام داخل القاعة، قائلا: "النواب منشغلين بالكاميرات".

ووجه حديثه لتكتل "25-30" قائلا: "من يومين عارفين الخطة بتاعتكم وأنكم هتيجوا تعملو فوضى في الجلسة، وده اللي حاصل دلوقتي وما يصحش كده". 

واعترض نواب تكتل "25-30" بمجلس النواب على إصرار اللجنة التشريعية بالبرلمان على بدء مناقشة تيران وصنافير، والسماح للوزير عمر مروان وزير شئون مجلس النواب، باستعراض الاتفاقية، جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التشريعية اليوم، برئاسة على عبد العال رئيس البرلمان وبحضور وزير الخارجية سامح شكرى.

وطالب نواب "25-30" بحسم أمر مدى قانونية مناقشة الاتفاقية من الأساس أولا، قبل البدء في عرضها، نظرا لوجود حكم قضائى ببطلانها. 

وشهد الاجتماع مشادات بين تكتل "25-30"، وبين رئيس مجلس النواب على عبد العال، لرفض التكتل مناقشة الاتفاقية من الأساس لصدور حكم قضائى بشأنها.

جاء ذلك عندما أتاح رئيس مجلس النواب، الفرصة لممثل الحكومة المستشار عمر مروان، للحديث بشأن الاتفاقية إلا أن أعضاء التكتل اعترضوا على بدء المناقشة، لينفعل الأعضاء تجاه عبد العال، ويقول النائب خالد يوسف بقوله: "مش هتمشى الجلسة على مزاجك".