مقتل رئيس مباحث شربين بعد إصابته بطلقات نارية

أكد مصدر طبي بمستشفى الطوارئ الجامعي بالمنصورة وفاة المقدم «أحمد حسين» رئيس مباحث مركز «شربين» داخل المستشفى في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، بعد خضوعه لجراحات عاجلة لمحاولة إسعافه إثر تعرضه لإطلاق نار في أنحاء متفرقة بالجسم على يد ملثمين أثناء ذهابه إلى عمله.

ورجح مصدر أمني بمديرية أمن الدقهلية وجود شبهة جنائية وراء محاولة الاغتيال حيث كشفت التحريات الأولية عن قيام رئيس مباحث شربين بشن حملة مكبرة بقرية الأحمدية التابعة للمركز لتعقب المدرجين جنائيا والصادر بحقهم أحكاما قضائية.

وأشار المصدر إلى أنه جرى تمشيط المنطقة التي وقع بها الحادث وتحديدًا بين قريتي البرامون وبدواي بطريق «المنصورة - شربين الشرقي»، واستجواب عدد من شهود الواقعة، واستصدار إذن من النيابة العامة لمخاطبة شبكات المحمول الثلاث العاملة بمصر ومراجعة كافة المكالمات التي تم إجرائها في المنطقة التي شهدت الحادث وقت وقوعه للوصول إلى الجناة.

يذكر أن إثنين ملثمين كانا يستقلان دراجة نارية استهدفا سيارة المقدم أحمد حسين على طريق «المنصورة - شربين الشرقي» في المنطقة بين قريتي «كفر البرامون» و«بداوي» وأطلقوا رصاصات من سلاح آلي وبندقية خرطوش تجاه السيارة فأصابا رئيس المباحث وسائقه.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏‏نظارة شمسية‏، و‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏‏