الاتحاد الأفريقي يعرض على السعودية الوساطة لحل الأزمة الخليجية

عرض الرئيس الغيني، ألفا كوندي الذي يرأس حاليا منظمة الاتحاد الأفريقية، مساء الأحد، الوساطة لحل الأزمة الخليجية.

وقال كوندي، في رسالة بعثها إلى العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز: «أود أن أؤكد استعدادي كرئيس حالي للاتحاد الأفريقي، ولدولة مسلمة وعضو مؤسس بمنظمة التعاون الإسلامي، للتوسط والعمل بلا كلل بنية صادقة، للتوصل إلى حل سلمي وسريع لهذه الأزمة غير المواتية بين الأشقاء».

وكان ألفا كوندي قد شارك الشهر الماضي في القمة العربية الإسلامية الأميركية التي احتضنتها العاصمة السعودية الرياض، بحضور الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وانتخب كوندي رئيسا للاتحاد الأفريقي في القمة التي عقدت شهر يناير الماضي في مقر المنظمة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين، الاثنين الماضي، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، قبل أن تلحق بها عدة دول، متهمة إياها بـ« دعم الإرهاب»، في أسوأ تصدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة، بل يقود أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وساطة لحل هذه الأزمة.