استجابة لـ «عباس».. إسرائيل تقرر تقليص الكهرباء لغزة

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم أن الكابينيت الإسرائيلي قرر أمس الأحد، تقليص تزويد قطاع غزة بالكهرباء استجابة لطلب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وقالت صحيفة 'هآرتس'، اليوم، إن الوزراء وافقوا على توصية جيش الاحتلال الإسرائيلي «بعدم التخفيف عن حماس» والعمل بموجب قرار عباس بخفض المبلغ الذي يحوله إلى إسرائيل مقابل الكهرباء، بغرض إجبار الحركة على تسليم إدارة قطاع غزة، لحكومة التوافق الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة إلى أن قادة الجيش الإسرائيلي وصفوا الوضع في قطاع غزة بأنه آخذ بالتدهور، ورغم ذلك، لم يوصِ قادة الجيش بتخفيف الأزمة الإنسانية في القطاع بل تم القرار بتقليص الكهرباء بأكثر من ربع الكمية حاليًا.

وكان عباس أبلغ الاحتلال قبل عدة أسابيع، بأنه سيقلص بنسبة 40% المبلغ الذي يحوله إلى إسرائيل مقابل تزويد الكهرباء إلى قطاع غزة، في محاولة لممارسة ضغوط على حماس.

جاء ذلك تزامنا مع إعلان السلطات في غزة الشهر قبل الماضي، عن توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل ما يهدد بتفاقم حاد لأزمة الكهرباء.