القبض على محمد العمدة بتهمة «التحريض على مؤسسات الدولة»

ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة أسوان اليوم الاثنين القبض على عضو مجلس النواب السابق محمد العمدة، عن دائرة مركز كوم أمبو، ووجّهت إليه تهمتي التحريض على إسقاط مؤسسات الدولة والتحريض على التظاهر.

وقالت مصادر أمنية إنه «جارٍ عرض النائب على النيابة المختصة للتحقيق معه فيما هو منسوب إليه من تهم».

وقادت مديرية أمن أسوان حملة أمنية مشتركة بين قطاع الأمن الوطني والمباحث الجنائية والأمن العام لضبط النائب السابق لاتهامه بالتحريض على العنف، وألقي القبض عليه من منزله بمدينة كوم أمبو.

وتحفّظت قوات الأمن أثناء ضبط العمدة على محتويات من منزله، مثل كمبيوترين وتليفون ولاب توب، فيما يُحقّق معه بمقر قوات الأمن المركزى بأسوان، وفقًا لـ«التنسيقية المصرية للحقوق والحريات».

ونُقل العمدة إلى أسوان تحت حراسة مشددة للغاية، وأُخطرت نقابة المحامين بمباشرة التحقيق بمقر قوات الأمن؛ نظرًا للدواعى الأمنية.

يعمل محمد العمدة محاميًا حرًا، وكان عضوًا لمجلس الشعب ووكيلًا للجنة التشريعية في برلمان عام 2012م، الذي حُلّ عقب الإطاحة بحكم الدكتور مرسي. وأُلقي القبض على العمدة من قبل في أحداث مشابهة في يوليو 2013 بالقاهرة بعد توجيه اتهامات إليه بسب القضاء، وأُخلي سبيله في أغسطس 2014 بعد فترة اعتقال زادت على سنة.