بالفيديو.. مشهد مسلسل «في اللالالاند» يثير سخط الشعب الموريتاني

تسببت إحدى حلقات مسلسل «في اللالالاند» في سخط الجمهور الموريتاني، بعد تصويرهم كقطاع طرق ومجرمين في أحد المشاهد.

وعرضت الحلقة الخامسة عشر من المسلسل الذي يعرض على قناة «cbc»، مشهدا يظهر فيه الممثل المصري، أحمد المرغني، وهو يتحدث إلى مجموعة من الممثلين ذوي بشرة سمراء، يرتدون ملابس موريتانية، قائلا أنه اختارهم لأنهم أكبر المجرمين في موريتانيا.

وأضاف المرغني في المشهد الذي عرض لمدة  ثلاثة دقائق وثلاثة وعشرين ثانية، أنهم «سيقيمون فيها معسكرا تدريبيا وإنهم سيكونون عصابة  قطاع طرق لممارسة السلب والنهب والقتل».

وأثار المشهد غضب الشعب الموريتاني، وردود أفعال قوية على صفحات التواصل الاجتماعي، والذي اعتبروه استهزاء وسخرية، وإظهارهم بمظهر المرتزقة ، مشيرين إلى أن المشهد يشوه صورة بلد بأكملها.

 

وقال عبد العزيز ولد الشيخ، موظف في إدارة الثقافة، إنه «تابع الحلقة ووجد أن الفكرة سخيفة لأنه فيها تطاول على بلد كامل بطريقة كوميدية مع أنه كان بالإمكان إيجاد مصريين يؤدون المشهد بكل حرفية ويكون المشهد مواكبا للأحداث الحالية بمصر».

وأضاف ولد الشيخ في تصريح لـ«العربية»: «كيف يجرؤ كاتب السيناريو على ارتكاب هذا الخطأ وعلى استغلال صورة بلد لإضحاك الناس، هو حتما لا يعرف الموريتانيين ولم يسبق له أن زار موريتانيا وإلا لما سقط في هذا الفخ».