تجمع لرموز نظام القذافي حول مائدة إفطار

أقامت كتيبة ثوار طرابلس مائدة إفطار أمس في أحد فنادق العاصمة الليبية جمعت فيها رموزا من نظام القذافي كانوا معتقلين في سجن الهضبة الذي سيطر عليه "ثوار طرابلس" في مايو الماضي وأطلقوا سراحهم.

حضر الإفطار مدير الاستخبارات العسكرية السابق عبد الله السنوسي، وآخر رئيس وزراء في عهد القذافي البغدادي المحمودي، وأبو زيد دوردة رئيس جهاز الأمن الخارجي، واللواء عبد الله منصور، ونجل القذافي الساعدي، وعويدات غندور، وقادة مليشيات طرابلس، وعلى رأسهم هيثم التاجوري قائد كتيبة ثوار طرابلس، ومعتقلون آخرون، وأعيان يمثلون عدة قبائل ليبية.

وكشفت مصادر عن إلقاء عدة خطب بعد الإفطار تدعو إلى الحوار والمصالحة ولمّ الشمل وعودة المهجرين للعاصمة طرابلس واسترجاع ممتلكاتهم.