«التعبئة والإحصاء»: 2.51 مليار دولار عجز في الميزان التجاري

قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إن قيمة العجز في الميزان التجاري بلغت 2.51 مليار دولار في شهر مارس 2017 مقابل 4.41 مليارات دولار في الشهر نفسه من العام 2016، بنسبة انخفاض قدرها 43.1%.

جاء هذا في بيان صادر عن الجهاز اليوم الثلاثاء للنشرة الشهرية لبيانات التجارة الخارجية «مارس 2017».

وقال إن قيمة الصادرات ارتفعت بنسبة 8.8%؛ إذ بلغت 2.16 مليار دولار في مارس الماضي مقابل 1.98 مليار دولار في الشهر نفسه من العام السابق.

الصادرات

وبحسب البيان، ارتفعت قيمة الصادرات بسبب زيادة قيمة صادرات بعض السلع؛ منها «الأسمدة بنسبة 52.8%، والبترول الخام بنسبة 39.6%، والبرتقال الطازج بنسبة 26.8%، والملابس الجاهزة بنسبة 17.5%».

وقال البيان إن صادرات سلع انخفضت في شهر مارس 2017 مقابل مثيلتها من الشهر نفسه العام السابق؛ أهمها «منتجات الألبان بنسبة 29.1%، والأثاث بنسبة 9.5%، والصابون ومستحضرات التنظيف بنسبة 6.3%، والأدوية ومستحضرات الصيدلة بنسبة 2.3%».

الواردات

وقال جهاز الإحصاء إن قيمة الواردات انخفضت بنسبة 27.0%؛ إذ بلغت 4.67 مليارات دولار في مارس 2017 مقابل 6.40 مليارات دولار في الشهر نفسه من العام السابق؛ ويرجع ذلك إلى انخفاض قيمة واردات بعض السلع.

ومن بين السلع التي انخفضت قيمة استيرادها المواد الأوّلية من حديد أو صلب، التي تراجعت بنسبة 37.6% (رغم استمرار ارتفاع أسعارها في السوق المحلي)، واللدائن بأشكالها الأولية «بلاستيك» انخفضت بنسبة 24.6%، والأدوية ومستحضرات الصيدلة تراجعت قيمة وارداتها بنسبة 15.8%، والقمح بنسبة 13.9%.

بينما ارتفعت قيمة واردات سلع في مارس 2017 مقابل مثيلتها في 2016؛ أهمها «البترول الخام بنسبة 729.9%، ومنتجات البترول بنسبة 104.4%، والنحاس ومصنوعاته بنسبة 89.7%، والأنابيب والمواسير ولوازمها من حديد أو صلب بنسبة 25.3%».

وعوّلت مصر على تعويم سعر صرف الجنيه في 3 نوفمبر 2016 لزيادة الصادرات وتقليل الواردات، واتخذت إجراءات لكبْح جماح الواردات منذ مطلع العام الجاري؛ منها تسجيل المصانع المصدرة لمصر، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة نقص العملة الأجنبية.