شبكة رصد الإخبارية

«البرادعي»: التنازل عن تيران وصنافير «حلقة في مسلسل أنا ربكم الأعلى»

«البرادعي»: التنازل عن تيران وصنافير «حلقة في مسلسل أنا ربكم الأعلى»
أعرب الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، عن استيائه من موافقة البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود بشكل نهائي؛ التي تُنقل بموجبها جزيرتا تيران وصنافير إلى السيادة السعودية.

أعرب الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، عن استيائه من موافقة البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود بشكل نهائي؛ التي تُنقل بموجبها جزيرتا تيران وصنافير إلى السيادة السعودية.

ورأى البرادعي، عبر تغريدات كتبها على حسابه بموقع التدوين العالمي «تويتر»، أنه يوم حزين في تاريخ مصر وحلقة جديدة في مسلسل «أنا ربكم الأعلى».

ووصف البرادعي أمس الثلاثاء موافقة لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية على اتفاقية تيران وصنافير بـ«المشهد البائس»، وقال إن «أي خلاف حول السيادة هو من صميم اختصاص القضاء، وإن تجاهل الدستور والقضاء وتغليب الغوغائية فى قضية وطنية مُنزلق خَطِير».

ووافق البرلمان بعد ظهر اليوم الأربعاء على اتفاقيةٍ تمنح السعودية السيادة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة؛ رغم معارضة قوية في البلاد لهذه الاتفاقية.

وأثارت الاتفاقية، فور توقيع الحكومتين المصرية والسعودية عليها في أبريل 2016، احتجاجات وتظاهرات غير مسبوقة ضد عبدالفتاح السيسي؛ قمعتها الشرطة.

وتظاهر العشرات مساء الثلاثاء أمام نقابة الصحفيين المصرية وسط القاهرة احتجاجًا على الاتفاقية؛ وقبضت الشرطة على ثمانية متظاهرين، من بينهم ثلاثة صحفيين.

وقرّرت النيابة العامة بعد ظهر الأربعاء احتجاز المتظاهرين الثمانية إلى حين ورود تحريات الشرطة، بحسب مسؤول قضائي.