أستاذ علوم سياسية: التنازل عن الجزيرتين لـ«إسرائيل» وليس للسعودية

قال أستاذ العلوم السياسية الزائر في الولايات المتحدة عبدالفتاح ماضي إن اتفاقية «تيران وصنافير» جزءٌ من مخطط لتصفية القضية الفلسطينية وضرب الأمن العربي في مقتل.

وأضاف أن «التنازل عن الجزيرتين ليس لصالح السعودية؛ بل لصالح إسرائيل، والاتفاقية تمّت بتدبير بين أميركا وإسرائيل والسعودية ومصر».

وقال في تصريحات تلفزيونية: هذه ليست المرة الأولى التي يتنازل فيها السيسي عن ممتلكات مصرية؛ فسبق أن تنازل شمالًا لدى ترسيم الحدود في البحر المتوسط وفي مياه النيل جنوبًا.

برلمان النظام

ووصف عبدالفتاح البرلمان المصري بأنه صُنع على عين الأجهزة الأمنية، مبديًا احترامه للأصوات القليلة التي عبّرت عن قناعاتها الفردية.

لكنه يرى أن للأنظمة الدكتاتورية استراتيجيات للبقاء، من ضمنها صُنع مجالس بها قدر من المعارضة لتسويق صورتها الديمقراطية في الخارج؛ وهذا ما لجأ إليه مئات الحكام في العالم الثالث.

أخيرًا، يخلص عبدالفتاح إلى أن قوى المعارضة المصرية فشلت في التغيير طوال السنوات الأربع الماضية، لكن الغضب الشعبي يتراكم ولا بد له من أن ينفجر.