شبكة رصد الإخبارية

كما يراه مستشار خامنئي.. هذا أصل الخلاف بين السعودية وقطر

كما يراه مستشار خامنئي.. هذا أصل الخلاف بين السعودية وقطر
علق يد الله جواني، كبير مستشاري ممثل علي خامنئي في الحرس الثوري، على الخلاف بين السعودية وقطر، مشيرا إلى أن المملكة هي أصل الأزمة.

علق يد الله جواني، كبير مستشاري ممثل علي خامنئي في الحرس الثوري، على الخلاف بين السعودية وقطر، مشيرا إلى أن المملكة هي أصل الأزمة.

وأوضح جواني، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية، أن «أصل الخلاف بين السعودية وقطر هو رغبة الرياض بالسيطرة على المنطقة، وأن الضغط السعودي والأميركي المشترك على الدوحة هدفه أن تغير دولة قطر سياساتها».

وعقب جواني على الأزمة الخليجية، أن الرياض واجهت مشاكل جدية في حصار قطر؛ لأن الدوحة استطاعت تجاوز الحصار المفروض عليها عبر طرق أخرى، بحسب عربي21.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، دعا الثلاثاء، إلى آلية دائمة في الخليج لحل أزمات شبيهة بالحصار الذي تفرضه السعودية وحلفاؤها على قطر، مشيرا إلى إن المملكة العربية السعودية تدعم جماعات مسلحة داخل إيران.

وقال: «من المهم لمنطقتنا ليس فقط حل هذا النزاع تحديدا أو الخلاف بين جيراننا الجنوبيين من خلال الحوار، بل في الواقع إقامة آلية دائمة للمشاورات والتحادث وحل النزاعات في منطقتنا».

وتابع بأن ذلك يمكن أن يكون على شكل اتفاقية هلسنكي عام 1975، وهي الاتفاقيات الموقعة خلال الحرب الباردة لخفض التوتر بين دول غربية وشيوعية.

وتصاعد التوتر بين إيران والسعودية عندما وجه الحرس الثوري الإيراني أصابع الاتهام إلى المملكة في هجوم طهران في 9 يونيو.

وقطعت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين العلاقات مع قطر في 5 يونيو، واتهمت هذه الدول قطر بـ «دعم الإرهاب» والتقارب من إيران.