إيرادات قناة السويس تنخفض 4% خلال تسعة أشهر

انخفضت متحصلات رسوم المرور بقناة السويس بنسبة 4.2% خلال فترة التسعة أشهر الأولى من العام المالي 2016-2017، من يوليو إلى شهر مارس، بحسب تقرير للبنك المركزي.

وأوضح البنك في تقرير حول ميزان المدفوعات، أن إيرادات القناة انخفضت إلى 3.7 مليار دولار خلال الفترة يوليو – مارس، مقارنة بنحو 3.9 مليار جنيه بالفترة المماثلة من العام السابق.

وأرجع المركزي الانخفاض إلى تراجع الحمولة الصافية للسفن العابرة بمعدل 1.7%، فضلاً عن انخفاض متوسط قيمة وحدة حقوق السحب الخاصة أمام الدولار الأمريكي بمعدل 1.6%.

وحققت مصر فائضاً كلياً بميزان المدفوعات بلغ 11 مليار دولار خلال التسعة أشهر الأولى من 2016-2017، مقابل عجز نحو 3.66 مليار دولار خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وكانت مصر تعوّل على زيادة إيرادات القناة بعد افتتاح التفريعة الجديدة في أغسطس 2015، إلا أن تراجع حركة التجارة العالمية حال دون تحقيق مستهدفاتها.

وأظهرت بيانات مشروع الموازنة العامة، أن الإيرادات المستهدفة من هيئة قناة السويس تبلغ 66.1 مليار جنيه، 3.6 مليار دولار، بمشروع الموازنة للعام المالي المقبل 2017-2018.

وبحسب بيان مشروع الموازنة، أن الإيرادات المتوقعة من قناة السويس انقسمت إلى نحو 31.4 مليار جنيه فائض الحكومة، إضافة إلى30.15 مليار جنيه ضرائب تدفعها هيئة قناة السويس لصالح الخزانة العامة للدولة.