خبير أسواق مال: لهذه الأسباب تنتظر البورصة خسائر متوقعة الأسبوع المقبل

توقع خبير أسواق مال، أن تبدء البورصة تعاملات الأسبوع القادم -الأحد- على إضطراب مرتقب في حركة المؤشرات، وذلك بسبب عدم استقرار الأوضاع داخليًا والتي ساعدت الأحداث الأخيرة في نموها.

وبحسب المحلل الفني، إيهاب السعيد، شهد الأسبوع الماضى إرتفاعا محجمًا بسبب ضآلة التعاملات خلال أخر 3 جلسات، موضحًا أن المؤشرات من الممكن أن تظل في مستوى الـ 13 ألف نقطة على المدى المتوسط، افقد الحافز للقفز نحو مستوى لـ14 الف نقطة.

وأشار «السعيد» في تصريحاته لـ«رصد» أن الحوافز الأخيرة كانت العامل الأقوى وراء ثبات المؤشرات عند مستويات مرتفعه، مرجحا انتهاء العام المالى 2016-2017 عند هذه المستويات .

وعن تأثير الإنتخابات الخاصة بمجلس إدارة البورصة، أوضح «السعيد» أن إستقرار الإداره أمر مهم للغاية في مواجهة التحديات في سوق المال، مؤكدًا على استمرار الإنتخابات فى مواعيدها المحدده من قبل.

ونفت إدارة البورصة المصرية تأجيل موعد إنتخابات مجلس إدارتها المقرر له يوم الثاني والعشرين من الشهر الجاري، مع الاكتفاء فقط بإعادة فتح باب الترشح على مقعدى الشركات المقيدة وبورصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتباينت البورصة المصرية، خلال تعاملات الأسبوع الجاري، وانخفض المؤشر بضغط مبيعات المستثمرين الأجانب والعرب.

وانخفض المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 1.5% خلال الأسبوع الجاري، ليغلق عند 13478.75 نقطة، متراجعا 204.9 نقطة.

وبلغ حجم التداول على المؤشر الرئيسي نحو 1.73 مليار سهم، بقيمة 3.89 مليار جنيه، وسجل إيجي إكس 100 ارتفاعا بنسبة 1.67% خلال أسبوع، إلى مستوى 1459.68 نقطة.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين للبيع بصافي 545.27 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات العرب والأجانب بصافي 58.2 مليون جنيه، و487.1 مليون جنيه على التوالي.

وأنهى رأس المال السوقي تعاملات الأسبوع عند 686.721 مليار جنيه، مرتفعا 382 مليون جنيه.