وفاة مُوحّد ألمانيا المستشار «هيلموت كول»

توفّي اليوم الجمعة المستشار الألماني الأسبق «هيلموت كول» عن عمر يناهز 87 عامًا في منزله بمدينة لودفيغهافن (جنوبي البلاد) بعد صراع مع المرض.

وأعلن الحزب الديمقراطي المسيحي، الذي ينتمي إليه «هيلموت»، خبر الوفاة؛ ونشر عبر حسابه صورة له وكتب بجانبها: «نحن في حزن. ارقد بسلام».

وكانت صحيفة «بيلد» اليمينية الواسعة الانتشار أوّل من أعلن خبر وفاة «هيلموت» بمنزله في وقت سابق عصر اليوم، وقالت إن الوفاة حدثت صباح اليوم بعد صراع مع المرض.

بداية المعاناة

عانى «هيلموت» منذ العام 2008 من غيبوبة إثر إصابة دماغية نتيجة سقوطه على الأرض، وساءت حالته لدرجة تنقله على كرسي متحرك. وفي 2015 ساءت حالته أكثر؛ لكنه استعاد جزءًا من عافيته بعد أشهر قليلة قضاها تحت الرعاية الطبية، حسب صحيفة «دي فيلت» الألمانية.

وفي 2016، بدا بصحة جيدة وهو يستقبل رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في منزله بمدينة لودفيغهافن، قبل أن توافيه المنيّة اليوم.

موحّد ألمانيا

يعد «هيلموت» صاحب أطول فترة حكم في ألمانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية (1945)؛ حيث شغل منصب المستشار بين عامي 1982 و1998.

يعتبر من أشد المناصرين للتكامل الأوروبي المتمثل في الاتحاد الأوروبي وعملته الموحّدة، ويعد توحيد ألمانيا الشرقية والغربية مطلع تسعينيات القرن الماضي أحد أهم إنجازاته، ولُقّب بـ«عرّاب وحدة ألمانيا».

واعتبر رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، أن «هيلموت» كان «جوهر أوروبا في ذاتها»، وكتب على موقع تويتر أن «وفاة هيلموت كول تؤلمني كثيرًا. إنه صديقي وجوهر أوروبا في ذاتها. سنفتقده كثيرًا».

بدوره، وجّه الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش تحية إلى المستشار الأسبق الراحل، معتبرًا في بيان أنه «صديق حقيقي للحرية، وأحد أكبر قادة أوروبا في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية».