شبكة رصد الإخبارية

«فيس بوك» يستخدم الذكاء الاصطناعي للقضاء على الإرهاب

«فيس بوك» يستخدم الذكاء الاصطناعي للقضاء على الإرهاب
أعلن ممثلو شركة فيس بوك أنهم بدؤوا في اختبار برنامجٍ من شأنه محاربة التطرف والإرهاب على شبكة الإنترنت؛ ردًا على الضغط السياسي الذي يواجهه موقع التواصل الاجتماعي في أوروبا.

أعلن ممثلو شركة فيس بوك أنهم بدؤوا في اختبار برنامجٍ من شأنه محاربة التطرف والإرهاب على شبكة الإنترنت؛ ردًا على الضغط السياسي الذي يواجهه موقع التواصل الاجتماعي في أوروبا.

وصرّحت الشركة أنها تُحقّق تقدمًا في القضاء على النشاط الإرهابي باستعمال خوارزميات متطورة، عن طريق استخراج الكلمات والصور ومقاطع الفيديو المتعلقة بالإرهاب، وإزالة الدعاية والرسائل التي ينشرها المتطرفون.

وطوّرت إدارة فيس بوك برنامجًا مزودًا بنظام ذكاء اصطناعي قادر على تحديد الحسابات المشبوهة والمنشورات ذات المحتوى الإرهابي.

وأوضحت أنه لا يمكن الذكاء الصناعي القيام بهذه الوظيفة وحده؛ لذلك جمعت فريقًا مكونًا من 150 شخصًا، من بينهم خبراء مكافحة الإرهاب، يعملون على متابعة الدعايات الإرهابية وغيرها من المواد وإزالتها.

وتعمل تقنية الذكاء الصناعي عن طريق مطابقة الصور التي تسمح  بمعرفة ما إذا كان المحتوى (صورة أو فيديو) المُحمّل مطابقًا لمحتوى للجماعات التي عرفت بأنها إرهابية، مثل داعش والقاعدة.

وعملت يوتيوب وفيس بوك وتويتر ومايكروسوفت العام الماضي على إنشاء قاعدة بيانات مشتركة للبصمات الرقمية المرتبطة بمقاطع الفيديو أو الصور ذات المحتوى المسلح.