رفع العلم اليوناني على سفارة مصر في قطر.. وسامح شكري يشكر أثينا

بدأت السفارة اليونانية في العاصمة القطرية الدوحة، قيامها بتمثيل المصالح المصرية في قطر في أعقاب سريان المقاطعة الدبلوماسية بين قطر ودول عربية منها مصر.
ووفقا لوكالة سبوتنيك الروسية رفعت، أمس الجمعة، دولة اليونان على السفارة المصرية بناءً على اتفاق رسمي بين الحكومة المصرية ونظيرتها اليونانية، تقوم أثينا بمقتضاه بتمثيل القاهرة ورعاية مصالح رعاياها المقيمين في قطر.
وأوضح بيان لوزارة الخارجية اليونانية أنه عقب إتمام المفاوضات اللازمة، تم التوقيع على اتفاقية بين اليونان ومصر لتمثيل القاهرة في قطر، وقد دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ على الفور وتشمل رعاية الشؤون الدبلوماسية والإدارية والقنصلية.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت الخارجية المصرية استجابة اليونان لتولي ورعاية المصالح المصرية في قطر، عقب قطع القاهرة علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة.
جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس، قدم خلاله الشكر لليونان على الاستجابة السريعة لطلب مصر بأن تتولى رعاية مصالحها في قطر، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية.
وأعرب «
شكري» لنظيره اليوناني عن تقديره الكبير للمستوى المتميز للعلاقات المصرية اليونانية، والتنسيق الثنائي رفيع المستوى بينهما في المحافل الدولية، مشيداً بـ«الدعم الذي تقدمه اليونان لمصر في تلك المحافل»، وفق البيان ذاته.
ويوم الإثنين الماضي، طلبت مصر من اليونان أن تتولى سفارتها في الدوحة رعاية المصالح المصرية في قطر.
وأعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن، يوم 5 يونيو الجاري، قطع علاقاتها الدبلوماسية بقطر، متهمة إياها بـ«دعم الإرهاب»، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما بالدوحة.
ونفت قطر الاتهام الموجه إليها، وأعلنت أنها تواجه «حملة افتراءات وصلت حدَّ الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها".
ومنذ أيام، أعلن وزير الخارجية المصري أن سفارة بلاده في العاصمة القطرية الدوحة سيتم إغلاقها ليحل محلها قسم رعاية المصالح المصرية داخل سفارة اليونان.