إصابة 13 شخصا في هجوم للشرطة الإيرانية على باحثين عن عمل

هاجمت الشرطة الإيرانية، أمس السبت، العشرات من الباحثين عن فرص عمل في منجم للذهب بمحافظة آذربيجان غربي، وأصابت 13 منهم بعد اشتباك استمرت أكثر من ساعة.

ذكرت وكالة ايلنا العمالية، إن الشرطة هاجمت تجمعا من الناس الباحثين عن العمل قرب منجم للذهب في قرية «آق دره» بمدينة تكاب الكردية، وأسفر ذلك الهجوم عن 13 جريح.

وأشار موقع «كوردانيه» الذي ينشط في المحافظة أن الشرطة هاجمت الشباب العاطلين عن العمل واعتقلت عددا كبيرا منهم،  مؤكدا أن قوات الأمن والشرطة الإيرانيين بدأوا بضرب الناس العزل فور وصولهم للمكان دون إنذار مسبق.

وكتب موقع «موكريان» نقلا عن شاهد عيان أن الشرطة قامت بضرب كل من يحتج أو يصر على البقاء من أجل توظيفه في المنجم.

وتعاني إيران من بطالة بين الشباب دون سن الثلاثين ومنهم خريجو الجامعات، وتشير الإحصاءات غير الحكومية إلى أن البطالة في بعض المحافظات الإيرانية لاسيما في المناطق الحدودية وصلت إلى أكثر من خمسين بالمئة.