تقنية الفيديو تثير الجدل وسط الرياضيين ونشطاء مواقع التواصل

خطفت تقنية حكم الفيديو الأضواء اليوم، في 3 لقطات خلال اليوم الثاني لكأس العالم للقارات، في مباراتي (المكسيك أمام البرتغال) و (تشيلي أمام الكاميرون).

وكان قد تعادل المنتخب المكسيكي أمام نظيره البرتغالي بنتيجة 2-2 في مباراة الجولة الأولى للمجموعة الأولى، وفاز منتخب تشيلي على الكاميرون بنتيجة 2-0 في مباراة الجولة الأولى للمجموعة الثانية.

وأثارت تلك اللقطات جدلًا في الأوساط الرياضية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مابين مؤيد للتقنية ورافض لها، بينما اعتبر البعض أن رافضي تطبيق تلك التقنية قد يرحبون بها إذا احتسبت حكمًا لصالحهم.

من جهته، عبّر المحلل الرياضي زكريا ناصف عبر حسابه على تويتر على الحالات التي تعرضت لها تقنية حكم الفيديو، قائلاً :" أتوقع من FIFAإلغاء وجود لجنة خلال المباريات لتأكيد أو إلغاء قرار للحكم وماذا لو أن قرار الحكم صحيح وتم إلغاؤه القضية ستثير جدل الوسط الكروي ".

 

فيما أشاد حازم إمام، نجم الزمالك الأسبق والمحلل الكروي، بالتقنية معتبرًا أنها تحقق العدالة الكروية.

 

وتناول نشطاء موقع التواصل الإجتماعي تويتر الحديث عما إذا تم تطبيق التقنية على فرق بلادهم أو فرق منافسة لهم، كما في التغريدات التالية: