قطر تُعلم الأمم المتحدة رسميا تداعيات الحصار المفروض عليها

بعث وزير خارجية قطر محمد عبد الرحمن آل ثاني، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، ورسالة مماثلة إلى المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، مفاداها تداعيات الحصار المفروض على قطر من قبل دول الخليج السعودية والإمارات والبحرين.

وقام بتسليم الرسالتين، السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة، أثناء لقاءها مع الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، كل على حدة.

وعبرت الشيخة علياء آل ثاني، عن « تقدير قطر لموقف الأمم المتحدة الواضح ولمتابعتهما لهذه المسألة والبيانات الصادرة عنها، وعن المفوضية السامية لحقوق الإنسان بهذا الخصوص»، بحسب الأناضول.

ومنذ 5 يونيو الجاري، قطعت 7 دول عربية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي: السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وموريتانيا وجزر القمر، واتهمتها بـ«دعم الإرهاب»، فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات.