الحكم بالسجن المشدد 10سنوات على قاتل شيماء الصباغ

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، على ياسين حاتم، الضابط المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ، بالسجن المشدد 10سنوات.

وحضر المتهم قبل بدء الجلسة ببضعة دقائق، كما حضرالجلسة شقيقه وأحد أقاربه، وعدد من زملائه، في حين تغيبت المحامية دينا عدلي حسين المكلفة بالدفاع عنه عن الحضور.

وكانت محكمة النقض، قضت بقبول الطعن المقدم من ضابط الأمن المركزي برتبة ملازم أول ياسين محمد حاتم على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة بمعاقبته بالسجن المشدد 15 سنة، لاتهامه بقتل الناشطة شيماء الصباغ عضوة تيار «التحالف الشعبي»، وإعادة محاكمته أمام دائرة جنائية جديدة.

نتيجة بحث الصور عن شيماء الصباغ

وقتلت شيماء الصباغ، أثناء اشتراكها في مسيرة بالورود، يوم 24 يناير 2015، بمنطقة وسط القاهرة؛ إحياءًا للذكرى الرابعة لثورة يناير، حين أصابها طلق خرطوش أدى إلى وفاتها في الحال.

وأحالت النيابة العامة الضابط المتهم للمحاكمة بعد التحقيقات التي أجريت في الواقعة ووجهت له اتهامات بارتكاب جريمتي الضرب المفضي إلى الموت لشيماء الصباغ، وإحداث الإصابة العمدية بعدد من المتظاهرين من سلاحه الميري.