توقيف 1572 شخصًا خلال 14 شهرًا على خلفية أزمة «تيران وصنافير»

أعلن إحصاء حقوقي اليوم الاثنين، توقيف 1572 شخصًَا على خلفية رفض اتقافية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، خلال 14 شهرًا.

أعلنت «جبهة الدفاع عن متظاهري مصر» و«حملة الحرية للجدعان» أن حالات التوقيف والقبض حتى اليوم وصلت إلى 1572 حالة في 24 محافظة عدا محافظات شمال وجنوب سيناء، ومرسى مطروح.

وأشار البيان إلى أن «التوقيفات وعمليات القبض تمت على 3 فترات منفصلة الأولى 1359 حالة في أشهر أبريل ، ومايو2016، ويناير الماضي، والفترة الثانية في أبريل ومايو 2017 بإجمالي 42 حالة، والفترة الثالثة في يونيو الجاري بإجمالي 171 حالة». 

وتابع: «1123 حالة خلال فعاليات ميدانية، عدد 5 حالات بمحيط منشآت حكومية، و115 حالة أثناء حملات ميدانية وكمائن، و317 حالة عبر مداهمات منزلية، 12 حالة من خلال استدعاء للتحقيق».

وعن الوضع القانوني النهائي للأعداد الموقوفة، أوضح البيان أن «هناك 680 حالة توقيف تم إطلاق سراح دون تحرير محضر، و803 حالات قبض وتوجيه اتهام (أغلبها براءات وإخلاءات سبيل على ذمة التحقيقات) بخلاف 89 حالة غير معلوم موقفها النهائي».

ووافق البرلمان المصري، بشكل نهائي الأربعاء الماضي، على اتفاقية تيران وصنافير التي تقضي باعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية.