شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هجوم حاد على «ميسي» بعد تعادل الأرجنتين أمام فنزويلا في المبارة الأخيرة

ليونيل ميسي - قائد منتخب الأرجنتين

شنت الصحف الأرجنتينية هجومًا على قائد منتخبها ليونيل ميسي ورفاقه في الفريق بعدما تعادل منتخب الأرجنتين أمام فنزويلا في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018م.

وانتهت مباراة الأرجنتين وفنزويلا بالتعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 في المباراة التي جمعتهما صباح اليوم، في الجولة الـ16 من تصفيات مونديال روسيا.

وتشير الصحف الأرجنتينية إلى أن تأهل منتخب الأرجنتين إلى كأس العالم في روسيا، أصبح محفوفًا بالمخاطر، بعدما احتل المنتخب الأرجنتيني المركز الخامس برصيد 24 نقطة بالتساوي مع منتخب بيرو الذي يحتل المركز الرابع بفارق الأهداف.

وفي ذات السياق، قالت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية في انتقادها لقائد المنتخب الأرجنتيني: « ينبغي أن يكون ميسي لاعبًا حاسمًا»، مضيفة أن « ميسي لا يستحق أن يظهر بهذه الصورة التي ظهر بها في المباراة، ميسي قدم أداءً مقبولاً بالشوط الأول ولكن هذا الدور انطفأ مع مرور الوقت، لينهي المنتخب الأرجنتيني واحدة من أسوأ مبارياته في السنوات الأخيرة ».

ويتعرض «ميسي» باستمرار لانتقادات من الصحافة الأرجنتينية بعد مبارياته مع المنتخب، منتقدين اختلاف مستوى أدائه في المنتخب عن ناديه برشلونة الإسباني.

وانتقدت الصحيفة الأرجنتينية عدم القدرة على التهديف، بعدما لعبت الأرجنتين 16 مباراة أحرزت خلالهم 16 هدفًا فقط بمعدل هدف لكل مباراة.

وتابعت الصحيفة أن منتخب بلادها لم ينجح في تسجيل أي هدف من كرة تكتيكية منذ 367 دقيقة منذ هدف أنخيل دي ماريا في مرمى كولومبيا.

كما هاجمت صحيفة «لا ناسيون» الأرجنتينية، المدرب خورخي سامباولي، واصفة إياه بـ«القزم» أمام المنافس الأضعف في التصفيات، وحقق نتيجة أطلقت أجراس الإنذار، في ظل المخاطر التي يواجهها المنتخب.

يذكر أن على الأرجنتين مهمتان صعبتان في آخر جولتين في التصفيات، عندما تستقبل منتخب بيرو في الخامس من شهر أكتوبر، قبل أن تغادر لمواجهة الإكوادور في العاشر من نفس الشهر.