شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد ضمه.. كل ما تريد معرفته عن أرثر ميلو بديل أنييستا في برشلونة

أرثر ميلو

أعلن نادي برشلونة الإسباني، رسميًا، ضم لاعب الوسط البرازيلي، أرثر ميلو، قادمًا من صفوف جريميو بالدوري البرازيلي، عبر تدوينه للحساب الرسمي للنادي «الكتالوني»، على «تويتر».

وعلى الرغم من حذف حساب برشلونة على «تويتر»، لتغريدة الترحيب باللاعب وإعلان ضمه رسميًا، بعد وقت قصير، إلا أن الأمور حُسمت بانتقال اللاعب «للبلوجرانا»، اعتبارًا من الموسم المقبل.

وكشفت الصحف الإسبانية، أن النادي الكتالوني حسم ضم أرثر ميلو، مقابل 30 مليون يورو، ويجري وضع الرتوش الأخيرة، قبل انتقاله خلال «الميركاتو الصيفي» المقبل.

وفي الأسطر التالية، ننشر كل المعلومات التي يحتاج أن يعرفها الجمهور حول الصفقة الجديدة لبرشلونة، وسبب تمسك العملاق الإسباني بضم لاعب من الدوري البرازيلي.

أرثر ميلو

البداية
بدأ ميلو مسيرته، بعمر الـ12 عامًا، بصفوف نادي جوياس البرازيلي، وعندما أكمل عامه الـ14، انتقل للانضمام لصفوف الناشئين بنادي جريميو، في ساو باولو، بعد اكتشافه من قبل الكشافين، في عام 2010.
وعلى الرغم من الموهبة الكبيرة لدى اللاعب، إلا أن ظهوره مع الفريق الأول، تأخر قليلًا، وصرح باولو أتوري، المدير الفني لفريق جريميو في هذا التوقيت، بهذا الشأن، أنه علم بالموهبة الكبيرة لدى اللاعب، وفضل عدم ضمه للفريق الأول، خوفًا عليه من الضغط الكبير، واهتزاز الثقة في نفسه.

أرثر ميلو

التألق
قدم ميلو أوراق اعتماده كأحد أبرز المواهب في وسط الملعب، بالبرازيل، عندما شارك مع جريميو في الدوري العام المحلي، ونجح في تحقيق إنجازات رفقه الفريق، أبرزها التتويج بكأس ليبرتادوريس عام 2017، وهي البطولة الأصعب والأقوى في أميركا الجنوبية.
وكان الموهبة الشابة، ضمن أفضل 11 لاعبا في تشكيل الدوري البرازيلي لعام 2017.
وشارك ميلو مع فريقه في كأس العالم للأندية، بالإمارات، وتمكن من اظهار مستوى مبهر، لفت أنظار العديد من الأندية الأوروبية، بجانب العملاق الإسباني، وأتلتيكو مدريد.
وأسهم اللاعب في حصول فريقه، على المركز الثاني على العالم، بعدما خسر أمام ريال مدريد في المباراة النهائية بكأس العالم.

المستوى الفني
يتمتع أرثر بمستوى فني مميز، وقدم أداء لافتا للنظر، من حيث السيطرة على الكرة، والقدرة الفائقة على التمريرات القصيرة والطويلة، فضلًا عن قدرة التحكم في رتم المباراة بين الهجوم والدفاع.
كما يمتلك اللاعب صاحب الـ21 عاما، قدرات كبيرة في المراوغات، بفضل الإمكانيات البدنية التي رشحته ليكون أفضل لاعب وسط في الدوري البرازيلي «الصعب».
وبلغ عدد تمريرات ميلو في الموسم الماضي، مع جريميو، 2002 تمريرة، وهو عدد كبير، ويبتعد بـ300 تمريرة عن منافسيه في هذا المركز، وفي الوقت نفسه نسبة دقة التمريرات وصلت لرقم مميز، هو 93.1% من العدد الإجمالي، رغم صغر سنه.

اندريس انييستا
أندريس أنييستا

بديل أنييستا
يعتمد فريق برشلونة، على أسلوب اللعب الجماعي، من خلال التمريرات الكثيرة في وسط الملعب بكرات قصيرة، بين أقدام اللاعبين، وهي أكبر ميزة تتمتع بها الموهبة البرازيلية.
ويرى مسؤولو نادي برشلونة، أن اللاعب البرازيلي، يمثل البديل المستقبلي للإسباني أندريس أنييستا، لاعب وسط الفريق الحالي، صاحب القدرات الفنية الكبيرة، فهما يمتلكان القدرة نفسها على التمريرات، مع اختلاف الخبرات.

كما تشبه مراوغات ميلو، بشكل كبير مع موهبة «الرسام» الفريدة.
وعلى الرغم من الفارق الكبير بين صناعة الفرص بين ميلو وأنييستا، فإن الشاب البرازيلي صنع فرصة وحيدة في الدوري البرازيلي، خلال الموسم الماضي، وهو عدد مقلق، إلا أن الأمر يحتاج للتدريب والخبرات، خاصة أن لديه دقة ورؤية مميزين في التمريرات.



X