شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

في الذكرى الثالثة لمؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي.. تساؤلات عن مصير الوعود المليارية

السيسي في اختتام المؤتمر الاقتصادي - أرشيفية

تمرّ اليوم الذكرى الثالثة للمؤتمر الاقتصادي الذي عقد في 15 مارس 2015 ولم تجنِ منه مصر سوى مانشيتات الصحف المؤيدة للنظام تبشّر بمليارات الدولار؛ لكنّ هذه الوعود تبخرت على أرض الواقع، واتضح أنّ كل الأرقام المعلن عنها آنذاك ليست إلا دعاية إعلامية لعبدالفتاح السيسي في الداخل والخارج.

وفي هذا الصدد، يقول الخبير الاقتصادي الدكتور رضا عيسى، في تصريح لـ«رصد»، إنّ «الأرقام الفلكية التي ذكرت في مؤتمر شرم الشيخ عبارة عن لعبة لجأ إليها إعلام العسكر ليوهم الشعب المصري بأنّ المؤتمر آتى أكله؛ إذ لجأت الصحف المصرية الصادرة الأحد 15 مارس 2015 إلى ذكر أرقام فلكية قالت إنها تمثل حصاد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، وفي اليوم الثاني له قدرتها بعشرات المليارات من الجنيهات؛ تأكيدًا لما اعتبرته النجاح الكبير للمؤتمر، وردًا على مناهضي الانقلاب الذين اعتبروه فاشلًا».

وأضاف أنّ «خطورة ما حدث أنه يتسبب في شيوع نوع من التواكلية بين المواطنين، وترفع سقف تطلعاتهم، وتطرح التساؤل: أين تذهب هذه المليارات؟».

عنوانين وهمية

جاءت عبر عناوين الجرائد، منها «المساء» بعنوان «160 مليار دولار.. حتى الآن»، وفي المتن قالت: «يختتم مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري أعماله مساء اليوم 15/ 3/ 2015 بمدينة شرم الشيخ بعد أن حقق في يومه الثاني نجاحًا كبيرًا تمثّل في توقيع ما يزيد على 30 اتفاقية ومذكرة تفاهم في العديد من المجالات، بلغت حجم الاستثمارات فيها ما يقرب من 160 مليار دولار شملت قطاعات الكهرباء والبترول والإسكان».

وكتبت صحيفة «الوطن» عنوان «53 مليار دولار حصيلة اليوم الثاني.. السيسي يواصل حصد الثمار في شرم الشيخ»، وكتبت «البوابة نيوز»: «85 مليار دولار حصيلة ثاني أيام مصر المستقبل».

«فرحت مصر».. على صفحات «المصري اليوم»

خصصت الصحيفة بابًا لأخبار المؤتمر، تحت عنوان عريض يقول «المؤتمر الاقتصادي.. وفرحت مصر»؛ أبرزت في صدارته تصريحات عبدالفتاح السيسي التي قال فيها إنّ «مصر بلد لا يموت، وعلم الدنيا وقدم الحضارة للعالم بأكمله، وخلقه الله لكي يعيش»، كما أبرزت حوار المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء حينها، مع خيري رمضان، وبكاء محلب «تأثرًا بنجاح المؤتمر الاقتصادي».

السيسي يتابع.. على صفحات «اليوم السابع»

اهتمت الصحيفة بمتابعة السيسي لما بعد المؤتمر، وكتبت تحت عنوان «السيسي يبدأ متابعة مشروعات المؤتمر الاقتصادي بنفسه»، ونشرت تفاصيل اجتماعاته مع وزراء المجموعة الاقتصادية في حكومة المهندس إبراهيم محلب ومطالبته بسرعة تنفيذ المشروعات الموقعة في المؤتمر وتشكيل لجنة بوزارة الاستثمار لمتابعة ما يُنجز.

مسيرات الحب على صفحات «الأهرام»

«175.2 مليار دولار حصيلة المؤتمر الاقتصادي» و«وزير الاستثمار للأهرام: لا مشاكل في تمويل المشروعات الجديدة»، و«مسيرات حب ووفاء في شرم الشيخ عقب كلمة الرئيس».

هكذا تداولت صحيفة الأهرام الرسمية أخبار المؤتمر الاقتصادي، وكان المانشيت الرئيس لها كلمة السيسي: «مصر تستيقظ الآن»، و«الرئيس: نحن في سباق مع الزمن ويجب مضاعفة العمل».

أسئلة على صفحات «الشروق»

تساءلت الصحيفة غب مقال لرئيس تحريرها «عماد الدين حسين»: «ماذا سنفعل في اليوم التالي بعد المؤتمر؟»، بعد مانشيتها الرئيس: «السيسي: مصر تستيقظ الآن.. ملتزمون بسداد الديون.. ونحتاج إلى 300 مليار دولار لإعادة البناء بشكل جيد».

 



X