شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نجاة رئيس المجلس الأعلى لليبيا من محاولة اغتيال في كمين مسلح

عبدالرحمن السويحلي رئيس مجلس الدولة اللبيبي

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية (هيئة نيابية استشارية) اليوم الأربعاء إنّ رئيسه عبدالرحمن السويحلي «تعرّض لمحاولة اغتيال أثناء زيارته لمدينتي غريان ويفرن»؛ ما أسفر عن «إصابة اثنين من عناصر الأمن والحماية التابعين، واختطاف أربعة عناصر شرطة تابعين لمديرية أمن غريان».

وأضاف أنّ «الوفد المرافق له تعرّض لكمينٍ مُسلّح وإطلاق نارٍ أثناء الزيارة من جانب عصابة مسلّحة تابعة لعملية الكرامة، بمنطقة ظاهر الجبل»، في إشارة إلى قوات قائد محاولة الانقلاب خليفة حفتر.

وتابع البيان أنّ أفراد «الأمن والحماية التابعين لمجلس الدولة قاموا بالتصدّي لهم والتعامل معهم، بالتعاون مع رجال مديرية أمن غريان والمنطقة العسكرية الغربية؛ ما اضطرّهم للفرار».

ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب حفتر بشأن الاتهامات التي وجّهها بيان المجلس إلى قواته.

وهذه المرة الثانية التي يُعلن فيها نجاة السويحلي من محاولة اغتيال؛ ففي 20 فبراير 2017 تعرّض إلى حاولة اغتيال في العاصمة طرابلس، وكان برفقة فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

ويتصارع طرفان على النفوذ والشرعية والجيش في ليبيا؛ الأول حكومة الوفاق في طرابلس (غرب) المسنودة من المجلس الأعلى للدولة والمعترف بها دوليًا، والآخر القوات التي يقودها خليفة حفتر، والمدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد.

ومن المرتقب أن تُجرى انتخابات شاملة في ليبيا قبل نهاية عام 2018، وفق خريطة طريق أممية تشمل إقرار دستور وتحقيق المصالحة بين مختلف الأطراف السياسية. ‎



X