شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 تغييرات منتظرة بالمنتخب من «كوبر» في ودية اليونان

مدرب المنتخب المصري هيكتور كوبر - أرشيفية

يستعد منتخب مصر الأول، لخوض ثاني مواجهاته الودية، خلال المعسكر المقام في سويسرا، في الفترة الحالية، أمام نظيره اليوناني، والتي تقام في الثامنة مساء غد الثلاثاء، في إطار الاستعدادات للمشاركة في نهائيات كأس العالم، روسيا 2018.

وخاض منتخب مصر، مباراته الودية الأولى أمام البرتغال، والتي خسرها الأول بنتيجة (2/1)، بعدما استقبلت شباك محمد الشناوي، هدفين في الوقت بدل الضائع.

ومن المنتظر أن يجري هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، 4 تغييرات فنية في تشكيل «الفراعنة»، خلال مباراة اليونان، نستعرضها في التقرير.

محمد عواد

حراسة المرمى
شارك محمد الشناوي، حارس مرمى النادي الأهلي، في الظهور الأول له دوليًا، أمام البرتغال، بعد استمراره أساسيًا مع ناديه، خلال الموسم الجاري، وتقديم مستوى طيب.

واعتبرت الجماهير، أن الدفع بمحمد الشناوي في مباراة البرتغال، هي مجاملة بسبب وجوده في النادي الأهلي، وسط مطالبات بإشراك محمد عواد، حارس الإسماعيلي، الذي قدم مستوى طيبا مع فريقه خلال الموسم الجاري.

وتمكن الشناوي من الحفاظ على نظافة شباكه طوال الوقت الأصلي للمباراة، قبل أن يحتسب الحكم 4 دقائق وقتا بدلا من الضائع، استقبل مرمى الحارس خلالها هدفين من توقيع النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو.

هدفا رونالدو جاءا من كرتين عرضيتين، يُسأل عنهما، في المقام الأول، ثنائي قلب الدفاع، أحمد حجازي وعلي جبر، بسبب سوء تمركزهما، ما أسهم في زيادة دعم الجماهير لحارس الأهلي، والمطالبة بإشراكه في ودية اليونان.

وبين الدعم والانتقادات، من المنتظر أن يجري كوبر، تغييرًا في مركز حراسة المرمى، وسط توقعات بأن تشهد مباراة اليونان الودية، الظهور الدولي الأول، لمحمد عواد، حارس مرمى الإسماعيلي.

وقدم عواد، واحدًا من أفضل مواسمه في الدوري الممتاز هذا الموسم، وأسهم في تصدر «الدراويش» لجدول ترتيب الدوري، طوال الدور الأول، والمنافسة على المركز الثاني قبل نهاية الموسم.

وحصل عواد على إشادة الجميع، بالمستوى الذي قدمه طوال الموسم، وارتفعت التنبؤات بالتواجد في معسكر مصر، وهو ما حدث بالفعل، إلا أن اللاعب ينتظر فرصة الظهور الأول.

هيكتور كوبر خلال أحد المؤتمرات الصحفية

قلب الدفاع

قدم منتخب مصر، أداءً دفاعيًا جيدًا خلال مواجهة البرتغال، الذي يضم بين صفوفه، واحدًا من أفضل المهاجمين في التاريخ، كريستيانو رونالدو.

وقدم أحمد حجازي، لاعب قلب دفاع منتخب مصر ونادي وست بروميتش ألبيون، مستوى دفاعيا مميزا، إلا أن زميله في الفريق والمنتخب، علي جبر، ظهر بعيدًا عن مستواه المعروف؛ نظرًا لغيابه الطويل عن المشاركة مع فريقه الإنجليزي.

ومع تراجع مستوى جبر الملحوظ، من المنتظر أن يتدخل هيكتور كوبر، بمنح الفرصة للبديل المناسب، الذي قد يتمثل في سعد سمير أو أيمن أشرف، للتواجد بجوار حجازي خلال ودية اليونان.

حسين الشحات بقميص نادي العين الإماراتي

فرصة للبدلاء

ثالث التغييرات الفنية، المنتظر أن تظهر في خطة هيكتور كوبر، خلال ودية اليونان، هي منح فرصة الظهور الأول للعناصر الجديدة التي ضمها إلى معسكر سويسرا.

فبعد أن حصل الشناوي، على فرصة المشاركة الأولى، أمام البرتغال، يبقى الجهاز الفني، أمام مطالب الدفع بالثلاثي الجديد، أيمن أشرف، محمد مجدي «أفشة» وحسين الشحات.

وقدم أشرف مستوى دفاعيا مميزا مع الأهلي، طوال الموسم، والتأكيد على إجادته للمشاركة كظهير أيسر، أو قلب دفاع.

ونال «أفشة» استحسان الجميع، بالمستوى المميز الذي يقدمه خلال الموسم الجاري، وبات محل اهتمام «القطبين» للتعاقد معه، كما تواجد لأول مرة بالمنتخب.

أما حسين الشحات، فيعد واحدًا من أبرز اللاعبين الواعدين في الكرة المصرية؛ بعد المستوى المبهر الذي يقدمه في وسط الملعب، والدعم الهجومي الواضح الي يضيفه لخط الأمام، رفقة فريق العين الإماراتي.

مروان محسن- أرشيفية

المهاجم

فاجأ كوبر الجميع، بإعلان تشكيل اللاعبين لمباراة البرتغال، بتواجد أحمد حسن «كوكا»، على رأس المهاجمين، على الرغم من قلة مشاركاته وابتعاده عن مستواه، رفقة فريقه، سبورتنج براجا البرتغالي، خلال الموسم الجاري؛ إذ يشارك لبضعة دقائق فقط على فترات طويلة.

وقد يكون الدفع بـ«كوكا» في ودية البرتغال، أملًا في استغلال خبراته الدولية في الدوري البرتغالي، إلا أن اللاعب لم يقدم ما يمكن أن يشفع له عند الجماهير، قبل أن يخرج من اللقاء، لصالح مروان محسن.

وبظهور مروان محسن، بمستوى جيد، في الدقائق التي حصل عليها في ودية البرتغال، رغم عودته من الإصابة بقطع في الرباط الصليبي، مؤخرًا، من المنتظر أن يشارك اللاعب أساسيًا في ودية اليونان.



X