شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 أخطاء فنية ارتكبها هيكتور كوبر في ودية اليونان

جانب من مباراة مصر واليونان

تلقى منتخب مصر، الخسارة بهدف نظيف أمام اليونان، مساء أمس الثلاثاء، في ثاني مبارياته الودية خلال المعسكر الذي أقيم في سويسرا، في إطار الاستعدادات للمشاركة في نهايات كأس العالم، روسيا 2018.

وخسر منتخب مصر، المباراة الثانية على التوالي، في معسكر سويسرا، بعد الهزيمة التي تلقاها أمام البرتغال، في اللقاء الأول، بهدفين مقابل هدف.

وظهر منتخب مصر، بمستوى فني متواضع خلال مباراة اليونان، الأمر الذي تسبب في استياء الجماهير وغضبهم من المدير الفني، الأرجنتيني هيكتور كوبر.

وفي التقرير، نسلط الضوء على 4 أخطاء فنية ارتكبها كوبر في مباراة اليونان.

مصر واليونان قبل المباراة

عناصر جديدة
أعلن هيكتور كوبر، عن تشكيل المنتخب الوطني لمباراة اليونان، والتي ضمت كلًا من: محمد عواد، علي جبر، سعد سمير، عمر جابر، محمد المحمدي، محمد النني، محمد مجدي «أفشة»، حسام عاشور، رمضان صبحي، مروان محسن ومؤمن زكريا.
التشكيل ضم العناصر البديلة في منتخب مصر، بجانب بعض الوجوه الجديدة، مثل محمد عواد ومحمد مجدي «أفشة»، اللذين يشاركان لأول مرة، وهو أمر ظهر تأثيره السلبي منذ الدقائق الأول من مباراة اليونان.
ورغم وجود عدد من اللاعبين الذين ينضمون للمنتخب في عدد من المناسبات السابقة، إلا أن الأسماء التي شاركت بالأمس، لم تشارك معًا من قبل، وهو ما تسبب في وجود تشتت وغياب التفاهم بين خطوط منتخب مصر.
وسبق وألمح كوبر، إلى نيته في تجربة عدد من العناصر الجديدة، ولكن التغيير يكون في التشكيل الأساسي، بدفع بعض العناصر الجديدة، مع القديمة، أصحاب الخبرات، من أجل الحكم الصحيح عليهم.

شيكابالا وعمر جابر وعمرو وردة في المنتخب

عمر جابر ظهير أيسر
ثاني الأخطاء الفنية التي وقع بها الجهاز الفني لمنتخب مصر، هو الدفع بعمر جابر، الظهير الأيمن، على الجانب الأيسر، وهو غير مركزه، ما تسبب في تراجع مستوى اللاعب بشكل ملحوظ، وغياب الدور الدفاعي من اللاعب.
وجاء هدف المباراة الوحيد، والفوز لمنتخب اليونان، بعد هجمة قادها لاعبو منتخب «القراصنة»، على الجانب الأيسر لمنتخب مصر، وبعد كرة عرضية ارتقى لها مهاجم المنتخب اليوناني، وسجلها رأسية في المرمى.
ويعد هيكتور كوبر، المسؤول الأول عن الهدف الذي استقبلته شباك المنتخب، بعد قراره بالاعتماد على عمر جابر على الجانب الأيسر، على الرغم من وجود أيمن أشرف، الظهير الأيسر، على دكة البدلاء.

جانب من مباراة منتخب مصر واليونان

ضغوط نفسية
تسبب كوبر في وضع اللاعبين، الذين شاركوا في مباراة الأمس، أمام اليونان، تحت ضغوط نفسية كبيرة؛ بسبب علمهم بأنهم أمام اختيار، يحدد مصيرهم من الانضمام مستقبلًا لصفوف المنتخب.
وجود اللاعب تحت ضغط نفسي، وشعوره أنه أمام اختيار، يتسبب في قلة التركيز وظهور حالة من التشتت، وهو ما ظهر بالفعل أمام اليونان، خاصة في شوط المباراة الأول.

مدرب المنتخب المصري هيكتور كوبر- أرشيفية

التغييرات
قرر المدير الفني لمنتخب مصر، التدخل فنيًا في المباراة، وإجراء بعض التغييرات، فجاء بخروج 6 لاعبين، ونزول آخرين بدلًا منهم، وهو عدد تغييرات كبير للغاية.
وقرر كوبر، خروج الثنائي، محمد مجدي «أفشة» ومؤمن زكريا، والدفع بعمرو وردة وحسين الشحات، قبل أن يخرج عمر جابر ويحل بدلًا منه، أيمن أشرف.
وفي الدقيقة 64 قرر كوبر، إخراج حسام عاشور، والدفع بعبدالله السعيد، وبعدها بدقيقتين، خرج مروان محسن، ونزل محمود عبدالمنعم «كهربا»، وأخيرًا في الدقيقة 79، خرج رمضان صبحي، لصالح محمود «شيكابالا».
التغييرات التي أجراها كوبر، تسببت في ضرب الاستقرار على الفريق، وعدم حصول اللاعبين على الفرصة كاملة، إلى أن انتهى اللقاء، بالخسارة بهدف دون رد.