شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

4 مكاسب لكوبر من معسكر سويسرا وودتي البرتغال واليونان

هيكتور كوبر خلال أحد المؤتمرات الصحفية

انتهى معسكر منتخب مصر، الذي أقيم بداية من يوم 19 من شهر مارس الجاري، بنهاية مباراة «الفراعنة» أمام المنتخب اليوناني، التي أقيمت مساء أمس الثلاثاء.

تلقى منتخب مصر، الخسارة بهدف نظيف أمام اليونان، في ثاني مبارياته الودية خلال المعسكر الذي أقيم في سويسرا، في إطار الاستعدادات للمشاركة في نهايات كأس العالم، روسيا 2018.

وخسر منتخب مصر، المباراة الثانية على التوالي، في معسكر سويسرا، بعد الهزيمة التي تلقاها أمام البرتغال، في اللقاء الأول، بهدفين مقابل هدف.

وعلى الرغم من الخسارة التي تلقاها منتخب مصر في مباراتي معسكر سويسرا، إلا أن المدير الفني، الأرجنتيني، خرج بـ4 مكاسب، نرصدها في التقرير.

منتخب مصر قبل بداية مباراة البرتغال الودية

معسكر أوروبي
أول الطلبات التي حددها هيكتور كوبر، خلال مناقشته مع مسؤولي اتحاد الكرة، كانت إقامة المعسكر في دولة أوروبية، ومواجهة منافسين من القارة العجوز.
وعرض مسؤولو اتحاد الكرة، إقامة معسكر خليجي، بالكويت أو السعودية، في بداية الاستعدادات للمشاركة في نهائيات كأس العالم، مع مواجهة أحد المنتخبات العربية، وهو ما رفضه كوبر.
وأكد كوبر على رغبته في إقامة المعسكر في أوروبا، والبحث عن مواجهة مع البرتغال وبلغاريا، فكان له ما أراد بمواجهة الأول، وإقامة الودية الأخرى أمام اليونان، بعد اعتذار الثاني.
وجاءت رغبة كوبر، بإقامة المعسكر في أوروبا، من أجل الاختلاط بالأجواء، قبل المشاركة في البطولة التي تقام في روسيا، الصيف المقبل، وكذلك بسبب الوجود في مجموعة تضم البلد المستضيف، والذي يشارك في كأس الأمم الأوروبية.

جانب من مباراة منتخب مصر واليونان

إسكات الناقدين
تعرض كوبر للعديد من الانتقادات خلال الأشهر الماضية؛ بسبب اعتماده على مجموعة محددة من اللاعبين، وعدم ضم عناصر أخرى، رغم تقديمها مستوى مميزا في المسابقات المحلية.
وقرر كوبر، ضم مجموعة من الوجوه الجديدة، خلال معسكر سويسرا، الذي أقيم خلال الشهر الجاري، هم: محمد الشناوي، محمد عواد، أيمن أشرف، محمد مجدي «أفشة» وحسين الشحات.
ومنح كوبر العناصر الجديدة، فرصة للمشاركة في المباراة الأخيرة، أمام اليونان، ولكنها قدمت مستوى متراجعا، وظهر الفريق متواضعًا، لتنتهي المباراة بالخسارة الثانية في المعسكر.
المكسب الذي حققه كوبر، بضم وإشراك وجوه جديدة في معسكر سويسرا، هو اسكات الرأي العام، والذي مثل ضغوطات على المدير الفني خلال الفترة الأخيرة.

مصر واليونان قبل المباراة

تجربة خطة مختلفة
يعتمد هيكتور كوبر، على طرق دفاعية بحتة، ويعطي تعليمات للظهيرين، الأيمن والأيسر، بعدم التقدم للأمام، وتكليف لاعبي الوسط بمهمات لتدعيم خط الدفاع خلال المباريات، وهو ما تسبب في توجيه النقد للمدير الفني، حتى في بعض المناسبات، من مسؤولي اتحاد الكرة.
وعلى الرغم من قيادة المنتخب للتأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، الجابون 2017، بعد غياب عن آخر 3 نسخ، والوصول إلى الدور النهائي، قبل الخسارة من الكاميرون، بجانب قيادة «الفراعنة» إلى نهائيات كأس العالم، بعد غياب 28 عاما، إلا أن الانتقادات ظلت تلاحق كوبر، والمطالبة في بعض الأوقات بإقالته.
وخلال معسكر سويسرا، قرر المدير الفني، تغيير خطته، ومنح تعليمات هجومية في بعض أوقات المباراة، خاصة في لقاء اليونان الأخير، وهي فرصة للوقوف على امكانية تغيير الخطة قبل كأس العالم.

مباراة مصر واليونان

الكشف عن الثغرات
معسكر سويسرا ساعد المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، على الكشف عن ثغرة خطرة، في دفاعات منتخب مصر، والتي تتمثل في الكرات العرضية.
وتلقى مرمى منتخب مصر، 3 أهداف خلال مباراتي البرتغال واليونان، بواقع هدفين في اللقاء الأول، وهدف واحد في الثاني، وجميعها من كرات عرضية.
وبات مؤكدًا أمام الجهاز الفني لمنتخب مصر، ضرورة البحث عن حلول لحل أزمة الدفاع خلال المرحلة المقبلة، من أجل حماية الشباك خلال كأس العالم.



X