شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كهرباء ليبيا: مصر تمدنا بـ85 ميجاوات لمواجهة انقطاع الخدمة

ليبيا غارقة في الظلام لانهيار شبكات الكهرباء

قالت «الشركة العامة للكهرباء» في ليبيا (السبت) إنّها تنسّق مع الجانب المصري للخروج من أزمة الكهرباء إثر خروج محطات توليد الطاقة عن الخدمة؛ عبر تمديد مدة الربط الدولية بقدرة كهربائية تبلغ 85 ميجاوات لترجيح الشبكة.

وفي اتصال هاتفي مع «العربي الجديد»، قال رئيس قسم التشغيل في الشركة «مجدي الزويل» إنّ التنسيق تمّ بين محطة طبرق ومحطة السلوم بجمهورية مصر لتوريد طاقة كهربائية بقدرة مائة ميجاوات لإعادة تشغيل محطة توليد شمال بنغازي عبر محطة طبرق في شرق البلاد، وسط تعتيم من جانب الحكومة المصرية.

وأضاف أنّ الموافقة تمت على توريد الطاقة الكهربائية ونقلها عن طريق دوائر شبكة طبرق إلى محطة مراوة، ومنها إلى المرج ومن ثم إلى محطة توليد شمال بنغازي؛ وأعيد التشغيل ودخول الوحدات بمحطة الشمال، وترجيع الأحمال تدريجيا، كما نُسّق بين الجانبين المصري والليبي تمديد مدة الربط الدولي المصري بقدرة كهربائية 85 ميجاوات حتى اليوم السبت.

وقالت الشركة العامة للكهرباء الليبية في بيان لها الجمعة إنها تعمل على إعادة الربط بين محطة الزويتينة وإجدابيا؛ في محاولة لإعادة الخدمة للمستهلكين. وأضافت أنّ محطات توليد الطاقة في المنطقة الشرقية انعزلت نتيجة فصل دوائر نقل الطاقة التي تربط المنطقتين الشرقية والغربية؛ ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن المنطقة الممتدة من أجدابيا غربًا إلى طبرق شرقًا، بما فيها منطقة الواحات شرق البلاد مساء الخميس.

وتصرف ليبيا سنويًا 800 مليون دينار (662 مليون دولار) لدعم الكهرباء في البلاد، وفقًا لتقارير حكومية. وإلى جانب أزمة انقطاع الكهرباء، يعاني الليبيون من نقص في السيولة النقدية، وازدحام أمام المصارف التجارية، وارتفاع في أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، وارتفاع في سعر صرف الدولار أمام الدينار الليبي.

وتبلغ مديونية «الشركة العامة للكهرباء» حتى نهاية السنة الماضية 2.4 مليار دينار (1.7 مليار دولار)؛ منها مليار دينار (769 مليون مليون دولار) ديون متراكمة على المواطنين والجهات العامة. ولم يسدد الليبيون فواتير الكهرباء منذ عام 2011.

وأنفقت الحكومات المتعاقبة في ليبيا نحو 20 مليار دينار (14.6 مليار دولار) على توفير الطاقة الكهربائية في الأعوام الأربعة الماضية؛ من بينها دعم مباشر في شكل وقود لصالح «الشركة العامة للكهرباء» بنحو 11.7 مليار دينار، و4.6 مليارات دينار لتطوير الشبكة العامة، و2.8 مليار دينار دعمًا نقديًا؛ لكنها عادت وطالبت بمزيد لاستكمال الصيانة.



X