شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تضارب الأنباء حول وفاة «خليفة حفتر» بباريس نتيجة إصابته بجلطة دماغية

خليفة حفتر

تضاربت الأنباء، مساء اليوم الجمعة، حول وفاة خليفة حفتر، قائد القوات المدعومة من مجلس نواب طبرق (شرق ليبيا)، والذي يخضع للعلاج بمستشفى «بيرسي» في فرنسا، إثر إصابته بجلطة دماغية.

وبحسب  موقع «ليبيا أوبزرفر»، ووكالة أنباء «الأناضول» فقد وردت أنباء عن وفاة القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر بأحد مستشفيات باريس إثر إصابته بجلطة دماغية.

كما قال النائب مصطفى بكري، في حسابه على موقع «توتير»، وهو مقرب من دوائر القرار في ليبيا، إن «الأخبار الواردة من العاصمة الفرنسية باريس، تؤكد وفاة المشير خليفة حفتر»، قبل أن يتراجع وينفى ذلك في تغريدة آخرى.

ولم يصدر أي تصري من جهة ليبية تؤكد أو تنفي الخبر.

ومنذ يوم الإثنين الماضي يخيم الغموض على الحالة الصحية لحفتر، إذ أكدت تقارير صحفية إصابته بجلطة دماغية وتواجده في أحد مشافي باريس، لكن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسماري، نفى الأخبار المتداولة حول الوضع الصحي لحفتر، مؤكدا أن المشير خليفة حفتر يتمتع بحالة صحية ممتازة، ويتابع عمل القيادة العامة للجيش الليبي وغرف العمليات والمناطق العسكرية وخاصة المستجدات في غرفة عمليات عمر المختار.

ومنذ مطلع أبريل الجاري، لم يظهر حفتر علنا، حين أعلن قرب ما أسماه «تحرير مدينة درنة (شرق) » من سيطرة قوات «مجلس شوري مجاهدي درنة»، وذلك عبر مقطع مصور بث من مشارف المدينة.



X