شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بمشاركة 15 رئيسًا.. انطلاق القمة العربية في الظهران السعودية

القمة العربية

انطلقت، قبل قليل، أعمال القمة العربية الـ29، بمدينة الظهران، شرقي السعودية، وسط مشاركة 15 رئيسا عربيا بالإضافة إلى عبدالفتاح السيسي وغياب ستة، أبرزهم أمير قطر «تميم بن حمد آل ثاني».

وتتصدر أجندة القمة 7 ملفات شائكة، وفق مصادر دبلوماسية، بينها القضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا، واليمن، وليبيا، ومحاربة الإرهاب، والتدخلات الإيرانية، والخلافات العربية البينية، إلا أن الجامعة العربية أعلنت رسميا، أمس، عدم إدراج ملف الأزمة الخليجية على جدول أعمال القمة.

ووصل إلى السعودية، للمشاركة في القمة كل من عاهل الأردن الملك «عبدالله الثاني»، وعاهل البحرين «حمد بن عيسى آل خليفة»، وأمير الكويت الشيخ «صباح الأحمد الجابر الصباح»، ورئيس جيبوتي «إسماعيل عمر جيله»، واللبناني «ميشال عون»، وجزر القمر «غزالي عثمان»، والصومالي «محمد عبدالله»، والتونسي «الباجي قائد السبسي»، ورئيس حكومة الوفاق الليبية «فائز السراج»، والفلسطيني «محمود عباس»، والعراقي «فؤاد معصوم»، والسوداني «عمر البشير»، والموريتاني «محمد وليد عبدالعزيز»، فضلا عن وجود الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي» بالمملكة، بالإضافة إلى السيسي.

كما وصل أيضا الأمير «رشيد بن الحسن الثاني» ممثل ملك المغرب «محمد السادس» للمشاركة في القمة.

ويغيب عن القمة، رئيس الإمارات الشيخ «خليفة بن زايد آل نهيان»، وينيب عنه حاكم دبي الشيخ «محمد بن راشد آل مكتوم»، كما يغيب رئيس الجزائر «عبدالعزيز بوتفليقة» وينيب عنه رئيس مجلس الأمة «عبدالقادر بن صالح».

كما يغيب سلطان عمان «قابوس بن سعيد» (لأسباب غير معلنة إلا أنه عادة يغيب عن حضور القمم العربية)، وينيب عنه نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء «فهد بن محمود آل سعيد».

كذلك يغيب رئيس النظام السوري «بشار الأسد» (لتعليق عضوية بلاده في الجامعة العربية على خلفية الصراع القائم في بلاده منذ 2011).

وتنعقد القمة في مركز الملك عبدالعزيز الثقافى العالمى بالظهران التى تشهد تشديدات أمنية مكثفة؛ حيث تحلق المروحيات العسكرية في سماء المنطقة، وتم إغلاق بعض الشوارع لتيسير حركة تنقلات الوفود.

وقبل نحو ساعة من انطلاق أعمال القمة، غرد الملك «سلمان بن عبدالعزيز» عبر حسابه على «تويتر»، اعتبر فيها أن المملكة استضافت قمة الظهران للتعامل مع التحديات التي تواجه الأمة العربية.

وقال «سلمان»، في تغريدته: «تسعد المملكة العربية السعودية، باجتماع الأشقاء في قمة الظهران التي تتضافر فيها الجهود والنوايا الصادقة لوحدة الرؤى، والتعامل مع كل التحديات، بالقوة والإرادة والتنسيق المشترك».



X