شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«حظر الأسلحة» تصل دمشق ومناقشات في مجلس الأمن بشأن سوريا

ضربة اميركية في سوريا

قالت وسائل إعلام روسية وأخرى مقربة من النظام السوري، إن بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ستدخل، الإثنين، إلى مدينة دوما في ريف دمشق للتحقيق في اتهامات دولية للنظام ياستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين.

وبحسب صحيفة «الوطن» السورية، فإن أيمن سوسان، مساعد وزير الخارجية للنظام السوري، قال إن «لجنة تقصي الحقائق التي وصلت السبت إلى دمشق ستباشر عملها في مدينة دوما وستدعمها الدولة السورية لتقوم بعملها بشكل مهني وموضوعي وحيادي ودون أي ضغط».

ووصلت بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا في الـ14 من الشهر الحالي وأجرت اجتماعات مكثفة مع الجهات الأمنية والحكومية السورية.

ونقلت قناة روسيا اليوم، عن مصادر لم تسمها، أنه من المفترض أن ينتهي عمل الفريق الدولي قبل الأربعاء المقبل بتقديمه تقريرا للأمم المتحدة قبل مغادرة دمشق.

وذكرت أن مصدرا عسكريا روسيا أوضح أن الخبراء يعتزمون جمع المعلومات عن هجوم دوما المزعوم، الذي أعلن عنه في 7 إبريل، وأخذ العينات من مكان الاعتداء المفترض وتحليلها في مختبرات المنظمة.

وبالتزامن مع بدء عمل البعثة، يبدأ مجلس الأمن، اعتبارا من الإثنين، مناقشات حول مسودة قرار جديدة بشأن سوريا قدمها الأميركيون والفرنسيون والبريطانيون بعد ساعات على الضربات، تنص بصورة خاصة على إنشاء آلية تحقيق جديدة تتعلق باستخدام أسلحة كيميائية في سوريا.