شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«النواب»: 500 ألف طفل حمّلوا ألعابًا خطرة خلال 4 أشهر

من تطبيق لعبة الحوت الأزرق

قال النائب أحمد بدوي، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، إنه سيتم إصدار قانون «مكافحة الجرائم الإلكترونية» خلال الشهر المقبل؛ لتحجيم الألعاب الإلكترونية الخطيرة.

وأضاف عضو «اتصالات النواب»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «ما وراء الحدث»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الخميس، أن «هذه الألعاب تشكل خطورة على الأطفال وتؤثر في سلوكياتهم»، متابعًا أن اللجنة قد أجرت دراسة توصلت فيها إلى أن هناك أكثر من 500 ألف طفل من سن 9 سنوات حتى 18 عامًا، قاموا بتحميل هذه النوعية من الألعاب على هواتفهم المحمولة على مدار الأشهر الـ4 الماضية.

ووصف لعبة «جنية النار» بأنها شديدة الخطورة لأنها تستخدم أدوات المطبخ، وتحظى على التفاف كبير من قبل الأطفال حولها؛ فقد حصلت على أكثر من 200 ألف تحميل، ذلك بالإضافة إلى لعبتي «مريم» و«باندا».

وذكر أنه من حق الدولة أن تتخذ أي خطوة في هذا الصدد، لكون ذلك يتعلق بالحفاظ على أمنها القومي، لافتًا إلى عزم البرلمان إصدار قانون «التجارة الإلكترونية»، الفترة المقبلة.

وكانت حالات الانتحار زادت معدلاتها في الآونة الأخيرة بين الشباب والأطفال؛ بسبب لعبة «الحوت الأزرق» التي تشهد تفاعلا كبيرا على مستوى العالم العربي، والتفتت الأنظار إليها في مصر عقب انتحار نجل النائب البرلماني السابق حمدي الفخراني بسبب أوامر اللعبة.

وتضع اللعبة لاعبها في جو من الكآبة من خلال موسيقى كئيبة، وتصدير عبارات تفيد بأنه «مكره من قبل أهله وأصدقائه»، وتأمره بأوامر تضع صحته في خطر، أبرزها رسم حوت على زراعه بآلة حادة، ما جعلها تواجه حملات كبيرة تطالب بإغلاقها ومنعها في مصر.



X