شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«جنايات القاهرة» تبرئ ضابطي أمن وطني من تهمة قتل محامٍ بالتعذيب

المحامي كريم حمدي

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، ببراءة ضابطي أمن وطني متهمين بتعذيب المحامي كريم حمدي بقسم شرطة المطرية ما أدى إلى وفاته.

وألغت محكمة النقض الحكم الصادر من محكمة الجنايات بسجن المتهمين عمر محمود عمر حماد، ومحمد الأنور محمدين، ضابطي الأمن الوطني، لمدة 5 سنوات، وقضت باحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة، في اتهامهما بالاعتداء على المحامي كريم حمدي بالضرب، وتعذيبه على نحو أدى إلى وفاته داخل قسم شرطة المطرية، بقصد حمله على الاعتراف بارتكاب جرائم لصالح جماعة الإخوان.

وتعود القضية إلى عام 2015، حين تم توقيف الضابطين وإحالتهما من قبل النائب العام إلى محكمة الجنايات إثر اتهامهما بتعذيب المحامي داخل مركز شرطة حي المطرية بشمال شرق القاهرة.

وكان حمدي معتقلا لاتهامه بالمشاركة في تظاهرات صنفتها الحكومة «إرهابًا» في ديسمبر 2013.

قالت المحكمة، في حيثياتها، إن «شهادة شاهد الإثبات الرئيسي في الدعوى عبدالغني إبراهيم شعبان قد أصابها التناقض والتعارض وران عليها الوهن والتهافت».