شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحكومة تطرح وثيقة تأمينية تنافس شهادة «أمان»

كشف الوسيط التأميني، حمدي عبدالمولى، عن طرح (وثيقة الحوادث الشخصية) في ثوبها الجديد تحت مسمى (وثيقة الحوادث الشخصية للمصريين)، والتي تشمل تغطيات تأمينية إضافية لم يتم تفعيلها من جانب شركات التأمين، التي تركتها اختيارية بحسب طلب العميل مما ترتب عليه زيادة في سعر القسط، بعكس الوثيقة الجديدة التي تم تحديد قسطها دون أية زيادات، نافيا في الوقت نفسه وجود أي منافسة بين الوثيقة المعدلة ووثيقة أمان المطروحة حاليا، وأنها مكملة لها وذلك تمشيا مع مبادرة الشمول المالي.

واضاف عبدالمولى، في تصريحات صحفية، أن التغطية التأمينية لوثيقة الحوادث الشخصية للمصريين، تتضمن الوفاة في حادث، وتصل قيمة التعويض لـ100 ألف جنيه (مع مصاريف نقل الجثمان) بالإضافة إلى تعويض عن العجز الكلي والجزئي، بالإضافة إلى 5 آلاف جنيه كحد أقصى للعلاج الطبي بسبب الإصابة وكذلك الأجهزة التعويضية، وتبلغ قيمة القسط السنوي الذي يدفعه المؤمن عليه للحصول على التغطية 60 جنيها فقط.

وأوضح عبدالمولى، أن المستهدف الوصول إليه نحو من 10 إلى 15 مليون عميل خلال السنوات الـ4 المقبلة، الأمر الذي من شأنه المساهمة في زيادة الوعي التأميني بين شرائح المجتمع المختلفة، خاصة أصحاب الدخل المتوسط، مشيرا إلى أنه سوف يتم التبرع بجنيه واحد من قيمة القسط لصالح صندوق تحيا مصر، و10 جنيهات لصناديق التطوير داخل كل محافظة وأنه جارٍ التفاوض من أجل التسويق للوثيقة بواسطة أحد البنوك وشركة دفع وتحصيل إلكتروني للوصول إلى أكبر قدر من العملاء.



X