شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسي: «المصريين هيفرحوا بعد العيد».. وتويتر: الأعمار بيد الله

السيسي في افطار الأسرة المصرية

قال عبدالفتاح السيسي، إن المصريين «سوف يرون الكثير من الأشياء التي ستسعدهم خلال الفترة المقبلة».

وأضاف: «مرضيناش نعمل حاجة في رمضان علشان منعذبش الناس، والناس صايمة واللي بيدخن بيدخن!»، مشيرا: «بعد العيد هتلاقوا حاجات كتير تفرحكم».

وتابع، خلال مشاركته في حفل إفطار الأسرة المصرية: «عندي أمل كبير في السنتين الجايين إنكم تشوفوا مصر في منطقة أخرى إن شاء الله».

ووجه السيسي الشكر للشعب المصري وخص المرأة بالذكر؛ لمشاركتها في الانتخابات بشكل ملحوظ.

وشهد السيسي، مساء أمس الثلاثاء، إفطار الأسرة المصرية، وذلك بحضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء المستقيل وعدد من الوزراء، وأعضاء مجلس النواب وأعضاء المجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية والمجلس القومي للمرأة وممثلي مختلف المحافظات وقبائل سيناء والنوبة ومطروح وأُسر شهداء القوات المسلحة والشرطة وكتاب الرأي وشباب الجامعات المصرية والكليات والعسكرية وممثلي الفلاحين والإعلام والفنانين.

 

وجاءت تصريحات السيسي، تزامنا مع موافقة مجلس النواب، بصفة نهائية، على تعديل أحكام للقانون رقم 147 لسنة 1984، بفرض رسم تنمية الموارد المالية للدولة؛ ما يقضي بزيادات جديدة على رسوم 27 خدمة لتوفير 7 مليارات جنيه إضافية لموازنة الدولة.

وأقرّت لجنة «الخطة والموازنة» في البرلمان، التعديل المقدم من الحكومة في 13 يونيو 2017، لكنّ رئيس المجلس «علي عبدالعال» أرجأ التصويت عليه لتزامن إصداره مع زيادة أسعار المحروقات والكهرباء في بداية العام المالي الجاري، إضافة إلى فرض قانون التأمين الصحي الجديد.

وفرض التعديل رسمًا على تراخيص تسيير السيارات الجديدة بقيمة 0.5% من ثمنها إذا لم تزد سعتها اللترية على 1330 سي سي، و2% للسيارات بسعة محرك من 1330 سم3 إلى 1630 سي سي، و2.25% للسيارات التي سعة محركها من 1630 سم3 إلى 2030 سم3، و2.5% للسيارات التي تزيد سعة محركها على 2030 سي سي.

وفرض زيادة في رسوم تجديد رخص تسيير السيارات بفئاتها المختلفة، تصل إلى 3 أضعاف الرسوم الحالية؛ بواقع 225 جنيهًا للسيارات التي لا تزيد سعتها اللترية على 1030 سي سي، و350 جنيهًا للسيارات (1030: 1330 سي سي)، و750 جنيهًا للسيارات (1330: 1630 سي سي)، و3 آلاف جنيه بحد أدنى 800 جنيه للسيارات (1630 سي سي: 2030 سي سي).

ونصّ التعديل أيضًا على زيادة في رسوم استخراج رخص القيادة الشخصية، ورسوم استخراج رخص قيادة مركبات النقل السريع أو تجديدها، إضافة إلى رسوم استخراج جواز السفر أو تجديده من 54 جنيهًا إلى 200، ورسوم التصالح في مخالفة التأخير في تسجيل إقامة الأجانب من 20 جنيهًا إلى 500.

وتضمّن التعديل فرض قيمة 50 جنيهًا عند شراء خط تليفون محمول جديد، و10 جنيهات رسمًا شهريًا على فاتورة المحمول؛ على أن تلتزم الجهات المقدّمة لهذه الخدمات بتحصيل الرسم مع قيمة الخدمة وتوريده إلى وزارة المالية.

وفرض التعديل زيادة الرسم على إذن العمل في الخارج بواقع 200 جنيه عن كل إذن، و400 عند التجديد؛ على أن يبقى الرسم 50 جنيهًا و100 عن كل سنة تجديد، وإعفاء من يعمل في جهة أو هيئة أجنبية أو مشروع من المشروعات الأجنبية في مصر.

رسوم أخرى

شملت الزيادات رسوم طلب الحصول على الجنسية المصرية؛ لترتفع من 50 جنيًها إلى 10 آلاف جنيه. وأيضًا رخص السلاح من 25 جنيهًا إلى 2000 جنيه، و1200 جنيه عند التجديد لكل قطعة، وأخيرًا زيادة رسوم 27 جنيهًا لكل طن من الطفلة التي تستخدمها مصانع إنتاج الإسمنت؛ بمعدل الثلث لكل طن.

وتخطط الحكومة في العام المالي المقبل 2018-2019، الذي يبدأ مطلع الشهر المقبل، لخفض مخصصات دعم المواد البترولية بنسبة 26%؛ أي إلى 89 مليار جنيه، ودعم الكهرباء بـ47%؛ أي إلى 16 مليار جنيه.

وأثارت تلك التصريحات سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ترقبا للزيادات الجدية المنتظرة في الأسعار: