شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الخارجية الأميركي: نراقب إيران ولن نسمح بحصولها على سلاح نووي

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن واشنطن تراقب «خطط إيران لزيادة قدرتها على التخصيب»، وجاء ذلك ردا على تصريحات إيرانية حول اعتزام طهران زيادة قدرات تخصيب اليورانيوم في إطار برنامجها النووي.

وذكر بومبيو في تغريدة عبر حسابه على تويتر: «لن نسمح لإيران بالحصول على سلاح نووي. إيران تدرك تصميمنا».

وأكد وزير الخارجية الأميركي أن خطط طهران لزيادة قدرات تخصيب يورانيوم تعتبر «مثالا آخر على إهدار إيران لمواردها. لن يكون مفاجئا لأحد إذا استمرت التظاهرات في إيران».

وأعلن بومبيو في الشهر الماضي أنه على الإيرانيين الموافقة على 12 مطلبا أميركيا حول برنامجها النووي والصاروخي، مشيرًا إلى أن واشنطن لا تريد تغيير النظام في إيران.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي أن الأوروبيين لم يفعلوا شيئا تجاه البرنامج الصاروخي الإيراني، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، قد صرح، يوم الأربعاء، بأنه سيتم استكمال تشييد منشأة في محطة نطنز النووية لبناء أجهزة طرد مركزي متطورة، خلال شهر؛ وذلك في إطار استعدادات طهران لزيادة تخصيب اليورانيوم في حالة إنهيار الاتفاق النووي عقب انسحاب الولايات المتحدة منه.

وقال علي أكبر صالحي رئيس المنظمة للتلفزيون الرسمي يوم الأربعاء: «بعد أوامر المرشد الأعلى قمنا بإعداد هذا المركز خلال 48 ساعة. نأمل في اكتمال المنشأة في غضون شهر»، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

كان المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي قد صرح في وقت سابق، بأنه أمر بالاستعداد لزيادة طاقة تخصيب اليورانيوم.

والجدير بالذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد أعلن انسحاب بلاده في مايو الماضي من الاتفاق النووي الإيراني والذي وصفه بأنه يحتوي على عيوب خطيرة، فيما تبذل الدول الأوروبية قصارى جهدها للحفاظ على الاتفاق.



X