شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الصدر» و«العامري» يشكلان التحالف النيابي الأكبر في العراق

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وهادي العامري الموالي لإيران، اللذان احتلت كتلتاهما المركزين الأول «سائرون» والثاني «الفتح» في الانتخابات البرلمانية العراقية الأخيرة، عن تشكيل تحالفا سياسيا بين الكتلتين.

جاء الإعلان عن ذلك التحالف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده الصدر مع العامري، في محافظة النجف جنوب العراق، عقب اجتماع ثنائي بينهما.

وصرح الصدر: «تحالفنا مع الفتح، ضمن الفضاء الوطني لتشكيل الكتلة الأكبر، مع المحافظة على التحالف الثلاثي»، فيما ذكر هادي العامري، خلال المؤتمر «لا توجد مشكلة لدينا في إعادة العد والفرز اليدوي، على أن تكون بنسبة 5 أو 10%».

وذكر الجانبان أن «تحالف الفتح مع سائرون أبقيا الباب مفتوحا أمام الجهات الفائزة في الانتخابات للانضمام إليهما»، بحسب ما ذكر الموقع العراقي السومرية نيوز.

وكان عدد من وسائل الاعلام، قد نشرت في 7 يونيو الجاري، وثيقة تضمنت الاتفاق الذي جرى بين تحالف «سائرون» و«الحكمة» و«الوطنية» بعد تشكيلهم «تحالف الأغلبية الوطنية الأبوية».

وفي السياق ذاته، أعلن البرلمان العراقي، مؤخرا، إلزام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة عد وفرز صناديق الاقتراع يدويا بعموم العراق، بالإضافة إلى «انتداب تسعة قضاة لإدارة مفوضية الانتخابات، وإلغاء العمل بجهاز تسريع النتائج أجهزة الفرز الإلكتروني».

وجاء ذلك بالتزامن مع كشف مجلس القضاء الأعلى في العراق، أن اللجنة التي تم تكليفها مؤخرا، بدأت بتنفيذ الإجراءات التي تقضي بإعادة الفرز والعد اليدوي لنتائج الانتخابات.

والجدير بالذكر أن تحالف سائرون، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد حل في المرتبة الأولى بـ 54 مقعدا من أصل 329، يليه تحالف الفتح، المكون من أذرع سياسية لفصائل الحشد الشعبي، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعدا، في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو الماضي.