شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دون سند قانوني.. الأمن يمنع زوجة «هشام جعفر» من زيارة نجلها في الكويت

الصحفي هشام جعفر

منعت أجهزة الأمن بمطار القاهرة «منار الطنطاوي»، زوجة الصحفي والباحث المعتقل «هشام جعفر» من السفر إلى دولة الكويت لزيارة نجلها؛ بعد احتجازها لمدة ساعتين ونصف ثم السماح لها بالعودة إلى منزلها من دون جواز السفر، الذي استولت عليه السلطة دون سند قانوني.

وأدانت «الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان» اليوم الواقعة، واعتبرت الاستيلاء على جواز سفر «منار» جريمة واضحة المعالم تهدم دولة القانون وترسّخ سلوك الدولة البوليسية التي سادت أثناء حكم الديكتاتورين العراقي صدام حسين والسوري بشار الأسد.

وتساءلت الشبكة: هل من مسؤول في نظام عبدالفتاح السيسي يجرؤ على إنكار هذه الممارسات البوليسية الفجة؟ وهل هذه هي الدولة التي يزعم أنها دولة القانون؟!

وفي 21 أكتوبر 2015، قبضت قوّة من الأمن الوطني على «هشام جعفر»، واقتحمت مؤسسته ومنزله ومنعت المحامين من الدخول إليهما، قبل أن يُقدّم إلى التحقيقات أمام نيابة أمن الدولة العليا في القضية رقم 720 لسنة 2015 حصر أمن دولة عليا، وزعمت السلطات «انضمامه إلى جماعة محظورة وتلقيه رشوة دولية»؛ ثم قررت حبسه احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

ومنذ حينها توالت قرارات تجديد حبس «هشام» أمام نيابة «أمن الدولة»، ثم أمام محاكم الجنايات بطلب من النيابة العامة، بعد إيداعه في «سجن العقرب» الشديد الحراسة بمنطقة سجون طرة؛ في مخالفة للدستور والقانون، بعدما استنفد الحد الأقصى لمدة الحبس الاحتياطي المحددة قانونًا بعامين (في 20 أكتوبر الماضي)، وفي مطلع العام الجاري، حمّلت أسرته الجهات الرسمية مسؤولية التقاعس عن علاجه؛ بعدما أثبت آخر كشف طبي له (يونيو 2017) حاجته إلى «جراحة عاجلة»، لكنّ إدارة السجن ترفض حتى الآن إجراءها.



X